بعد 4 سنوات من الفشل في مانشستر يونايتد.. هل ينتقل بوغبا إلى ريال مدريد؟

بوغبا عاني من المشاكل مع مورينيو ثم من الإصابات مع سولشار (رويترز)
بوغبا عاني من المشاكل مع مورينيو ثم من الإصابات مع سولشار (رويترز)

مرت 4 سنوات منذ أصبح بول بوغبا أغلى لاعب في العالم لكن الدولي الفرنسي لم يرتقِ لمستوى توقعات جماهير مانشستر يونايتد ولا يزال الكثيرون يشككون في جدارته بالحصول على مكان في التشكيلة الأساسية.

وقضى بوغبا 3 سنوات في أوج شبابه في يونايتد قبل الانتقال إلى يوفنتوس في 2012 وعاد إلى أولد ترافورد في صفقة قياسية عالمية وقتها بلغت قيمتها 89.3 مليون جنيه إسترليني في 2016، وسط حفاوة بالغة.

ومع معاناة النادي لتكرار أيام مجده بعد اعتزال المدرب السابق أليكس فيرغسون توقع خبراء أن تكون عودة لاعب الوسط "إلى بيته" على حد وصفه نقطة تحول في حظوظ النادي.

لكن بعد أكثر من 150 مباراة في كل المسابقات لا تزال الجماهير منقسمة حول اللاعب مع عدم وضوح الرؤية بشأن الدور الذي يلعبه في تشكيلة المدرب أولي جونار سولشار.

وقال سولشار للصحفيين في أغسطس/آب الماضي "يقدم عروضا طيبة منذ عودته من الإصابة. أتوقع أن نرى من بوغبا أفضل مستوياته في الموسمين المقبلين"، ومن وقتها عانى سولشار لتجهيز بوغبا للمباريات.

وترك برونو فرنانديز بصمة كبيرة منذ وصوله في يناير/كانون الثاني، حيث لا يوجد لاعب آخر في يونايتد أفضل منه في تسجيل وصناعة الأهداف خلال الفترة التي قضاها مع الفريق منذ انتقاله.

ولعب بوغبا وفرنانديز معا لينهي يونايتد الموسم الماضي بقوة لكن سولشار استبعد بوغبا من آخر 3 مباريات ليونايتد، بعد أن فضل المدرب النرويجي الاعتماد على طريقة لعب أكثر تحفظا.

ومع جهود إدماج الوافد الجديد دوني فان دي بيك في خط وسط يونايتد يكتنف الغموض دور بوغبا في خطط سولشار حتى ولو حافظ بعض المحللين على تفاؤلهم.

وقال غاري نيفيل -مدافع يونايتد السابق- لشبكة سكاي سبورتس، "لن أتخلى عن أمل مشاهدة نيمانيا ماتيتش وبوغبا وفرنانديز يلعبون معا في خط الوسط".

وتحدثت تقارير عن انتقال بوغبا إلى ريال مدريد، لكن اللاعب لم يقدم حتى الآن مع ناديه المستوى الذي يقنع جماهير الملكي بإمكانياته، خاصة بعد فشل النجم البلجيكي إدين هازارد في إثبات وجوده في مدريد حتى الآن منذ انتقاله من تشلسي صيف العام الماضي.

واعترف الدولي الفرنسي بحبه لريال مدريد وحلمه بأن يرتدي قميصه، لكن ابتعاده عن التألق مع يونايتد قد يحول دون ذلك خاصة إذا استمرت الأزمة المالية بسبب كورونا.

المصدر : الجزيرة + رويترز

حول هذه القصة

شن مينو رايولا، وكيل أعمال النجم الفرنسي بول بوغبا هجوما لاذعا على إدارة نادي مانشستر يونايتد، وقال إن أسلوب عملها كفيل بتدمير مواهب أساطير مثل دييغو مارادونا وبيليه ومالديني لو ارتدوا قميص الفريق تحت هذه الإدارة.

المزيد من كرة قدم
الأكثر قراءة