يواجه أكثر من 5 اتهامات.. إنفانتينو: نادم على انتخابي بالفيفا لكني معتز برئاسته

إنفانتينو راض عن نفسه رغم الاتهامات الموجهة له (رويترز)
إنفانتينو راض عن نفسه رغم الاتهامات الموجهة له (رويترز)

شن السويسري جياني إنفانتينو، رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، هجوما إعلاميا جديدا، اليوم الخميس، مع استمراره في التأكيد على براءته من الاتهامات الموجهة ضده من جانب السلطات السويسرية.

وخلال مقابلتين مع شبكة (سي إتش ميديا)، وصحيفة (بليك) السويسريتين، بدا إنفانتينو مرتاحا في مناقشة مواضيع مختلفة في المقر الرئيسي للفيفا بمدينة زيورخ السويسرية.

وقال إنفانتينو إنه يأسف على انتخابه رئيسا للفيفا عام 2015 "10 مرات في اليوم، ولكنني أقول لنفسي 100 مرة كم هي رائعة هذه الوظيفة".

ومن بين المخالفات التي يحتمل أن ارتكبها إنفانتينو، إساءة استخدام الوظيفة العامة، وخرق السرية الرسمية، ومساعدة الجناة والتحريض على هذه الأفعال، وذلك على خلفية لقاءات سرية أجراها مع مايكل لاوبر المدعي العام السويسري السابق.

وصرح إنفانتينو لـ(سي إتش ميديا) "سندافع عن أنفسنا ضد هذه التكهنات التي تضر بالسمعة وتقوم على أساس لمزاعم لا وجود لها"، بينما قال لصحيفة (بليك) "لقد سلطوا عليّ الأضواء دون أن يقولوا ما الخطأ الذي قمت به".

ويبرر إنفانتينو موقفه بأن الفيفا كان منظمة ضربتها فضيحة عندما تولى رئاسة الاتحاد الدولي، مشددا على أنه كان حريصا على مساعدة السلطات من خلال الاجتماع مع لاوبر.

كما نفى إنفانتينو ارتكاب مخالفات مزعومة بشأن عقود للبث التلفزيوني منحت منذ وجوده بالاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا)، ووصف تلك الاتهامات بأنها "محض هراء".

وشدد إنفانتينو على أن ضميره مرتاح، مضيفا أن لديه أشياء إيجابية فقط يرغب في الكشف عنها.

وأشار رئيس الفيفا إلى أنه مع الاعتراف بأن جائحة فيروس كورونا تمثل خطرا على وجود كرة القدم "لكن رغم ذلك، فإننا في حدود الميزانية بالكامل".

وأوضح إنفانتينو أن "الوضع صعب خاصة بالنسبة لكل دولة تعتمد على إيرادات حضور الجماهير للملاعب. ومن الواضح أن الأمر يتعلق في المقام الأول بصحة جميع السكان".

المصدر : وكالة الأنباء الألمانية

حول هذه القصة

قالت السلطات اليوم الخميس إن مدعيا خاصا عين للنظر في التعاملات بين المدعي العام السويسري مايكل لاوبر ورئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) جياني إنفانتينو بدأ تحقيقات جنائية بحق إنفانتينو ولاوبر.

يخوض رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) جياني إنفانتينو معركة قضائية مع برازيليَين يدعيان ملكيتهما للرذاذ الذي يستخدمه الحكام في مباريات كرة القدم، ويطالبان بالحصول على تعويضات ضخمة بسبب استخدامه من دون إذنهما.

المزيد من كرة قدم
الأكثر قراءة