16 مباراة بدوري الأبطال.. اختبار صعب لبايرن وسهل لبرشلونة وريال مدريد وليفربول يعاني

دوري أبطال أوروبا الأقوى في العالم (رويترز)
دوري أبطال أوروبا الأقوى في العالم (رويترز)

وسط تزايد أعداد المصابين بفيروس كورونا المستجد والقيود المفروضة من قبل الحكومات للحد من تفشي الوباء، يرفع الستار غدا الثلاثاء على فعاليات دور المجموعات بدوري أبطال أوروبا لكرة القدم لموسم 2020-2021.

ويواجه بايرن ميونخ الألماني اختبارا صعبا بداية رحلة الدفاع عن لقبه بالبطولة، كما يستهل يوفنتوس الإيطالي مسيرته في غياب نجمه البرتغالي كريستيانو رونالدو بسبب الإصابة بفيروس كورونا.

ويستهل بايرن حملة الدفاع عن اللقب بمواجهة صعبة بعد غد مع أتلتيكو مدريد الإسباني، وتقام المباراة بدون جماهير بسبب القيود والإجراءات الوقائية والاحترازية المطبقة للحد من تفشي وباء كورونا.

ومن بين النجوم الكبار الذين تعرضوا للإصابة، يبرز رونالدو الهداف التاريخي للبطولة حيث تأكد غيابه عن صفوف يوفنتوس في مباراة الغد أمام مضيفه دينامو كييف الأوكراني.

ويستهل باريس سان جيرمان الفرنسي، الذي خسر نهائي البطولة الموسم الماضي أمام بايرن ميونخ، مسيرته في نسخة الموسم الحالي بلقاء صعب أمام مانشستر يونايتد الإنجليزي.

ويخوض الفريقان المباراة في العاصمة الفرنسية مع بداية موعد حظر التجوال المطبق في باريس بسبب أزمة كورونا والذي يبدأ يوميا الساعة (1900 بتوقيت غرينتش).

وكان بايرن فاز على سان جيرمان 1-صفر في 23 أغسطس/آب الماضي ليحرز لقبه السادس بدوري أبطال أوروبا، علما بأن الأدوار النهائية للبطولة أقيمت بطريقة الدورة المجمعة في العاصمة البرتغالية لشبونة.

والآن، يدخل الاتحاد الأوروبي للعبة (يويفا) سباقا محموما لإنهاء الموسم الحالي الذي تعرض لتقصير مدته الإجمالية بسبب تأخر نهاية الموسم الحالي بعد توقفه لعدة أسابيع بسبب أزمة كورونا.

ويأمل اليويفا أن تسير فعاليات الموسم الحالي دون توقفات، وأن يسدل الستار على فعاليات دوري الأبطال في 29 مايو/أيار 2021 من خلال المباراة النهائية المقررة في إسطنبول.

ولكن فعاليات هذا الموسم ستظل محاطة بحالة من الارتباك وعدد من الشكوك نظرا لضرورة سفر الفرق المختلفة ين مناطق مختلفة بالقارة، كما أن جولة المباريات الدولية التي أقيمت مؤخرا أكدت أن الإجراءات -أو ما يسمى الفقاعات الصحية- التي يتبعها كل فريق ليست كافية بشكل تام للحفاظ على هذه الفرق من الإصابة بالفيروس.

وكان رونالدو أبرز الضحايا، حيث أصيب بالفيروس خلال وجوده مع منتخب بلاده للمشاركة في الروزنامة الدولية.

ومثل العديد من الفرق، لجأ بايرن إلى تدعيم صفوف فريقه لمواجهة هذا الجدول المزدحم بالمباريات محليا وأوروبيا.

ويدرك بايرن أنه سيواجه اختبارا حقيقيا وصعبا بداية رحلة الدفاع عن لقبه حيث يواجه أتلتيكو الذي سبق له أن أطاح به من الدور قبل النهائي للبطولة نفسها عام 2016.

وخلال هذه المباراة، ستكون هناك مواجهة خاصة بين البولندي روبرت ليفاندوفسكي مهاجم بايرن -الذي توج الموسم الماضي هدافا للبطولة- والأوروغوياني لويس سواريز المنضم حديثا إلى هجوم أتلتيكو بعد رحيله عن برشلونة الإسباني.

وقال مانويل نوير قائد وحارس مرمى بايرن "إنها المباراة الأولى. ولهذا، لا يمكن معرفة إلى أي حد سيكون مستوى منافسيك في دوري الأبطال".

وأضاف "أتلتيكو قوي وعنيد. وصل هذا الفريق إلى الأدوار الإقصائية الموسم الماضي. الجميع يعرف لاعبيه. ولهذا، ننتظر ليلة رائعة على مستوى كرة القدم الأربعاء".

ويلتقي الفريقان ضمن منافسات المجموعة الأولى التي تشهد بعد غد أيضا المواجهة بين ريد بول سالزبورغ النمساوي ولوكوموتيف موسكو الروسي.

ويحل يوفنتوس ضيفا على دينامو كييف في واحدة من مباراتين تقامان في وقت مبكر غدا، مع رفع الستار عن فعاليات دور المجموعات.

وفي نفس المجموعة السابعة، يستضيف برشلونة الإسباني فيرنكفاروش المجري غدا.

ويأمل يوفنتوس في استعادة جهود رونالدو قبل مباراته التالية في هذه المجموعة أمام برشلونة الأسبوع المقبل.

وتعرض رونالدو لاتهام بخرق البروتوكول الصحي المطبق للحد من تفشي وباء كورونا، ولكنه أكد أنه لم يخرق أي بروتوكول.

ويواجه يوفنتوس، الفائز بلقب الدوري الإيطالي المواسم التسعة الماضية على التوالي، شيئا من المجهول حيث ستكون مباراة الغد الأولى له بدوري الأبطال تحت قيادة مدربه الجديد أندريا بيرلو.

وقال بيرلو، بعد التعادل 1-1 مع كروتوني أمس الأول في الدوري، إن فريقه لا يزال "في إطار التكوين".

وأصيب نجوم سان جيرمان، ومن بينهم البرازيلي نيمار والمهاجم الفرنسي الشاب كيليان مبابي، بفيروس كورونا المستجد قبل شهور، ولكن الفريق سيخوض مباراته أمام مانشستر يونايتد بالمجموعة الثامنة غدا بدون جماهير.

ويركز سان جيرمان تفكيره وجهوده الآن على التخلص من شبح الماضي حيث خرج من دور الـ 16 للبطولة نفسها موسم 2018-2019 على يد مانشستر يونايتد.

وقد يواجه سان جيرمان في هذه المباراة مهاجمه السابق إدينسون كافاني المنضم حديثا إلى مانشستر يونايتد.

ولكن بابلو سارابيا لاعب خط وسط سان جيرمان يرى أن الفوز الكبير 4-صفر على مضيفه نيم أولمبيك بالدوري الفرنسي أمس الأول سيمنح الثقة قبل مباراة الغد، وذلك بعد التخلص من آثار البداية المهتزة الموسم الحالي للدوري.

وما زال سان جيرمان في مرحلة البحث عن أول لقب له بدوري الأبطال رغم تدعيم صفوفه بمئات الملايين من اليوروهات على مدار السنوات الماضية.

وفي إطار نفس المجموعة، يلتقي لايبزغ الألماني وإسطنبول باشاك شهير في مباراة أخرى غدا.

وتشهد المجموعة الرابعة بعد غد مواجهة مثيرة بين أياكس الهولندي وليفربول الإنجليزي اللذين يستحوذان مجتمعين على 9 من ألقاب البطولة.

ورغم التاريخ الحافل لكليهما، التقى ليفربول وأياكس مرة واحدة سابقة فقط في البطولة موسم 1966- 1967، وكان التفوق فيها من نصيب الأخير.

وكان الفريقان على وشك مواجهة جديدة في نهائي البطولة عام 2019، ولكن أياكس سقط في الثانية الأخيرة أمام توتنهام الإنجليزي بالدور قبل النهائي.

وقبل هذه المواجهة المرتقبة بعد غد، تلقى ليفربول بطل الدوري الإنجليزي صدمة كبيرة من خلال إصابة مدافعه الهولندي فيرجيل فان دايك بقطع في الرباط الصليبي للركبة خلال الديربي أمام إيفرتون مطلع هذا الأسبوع ضمن مباريات الدوري الإنجليزي الممتاز.

وتشهد المجموعة الرابعة بعد غد أيضا مواجهة أخرى بين ميديتيلاند الدانماركي وأتالانتا الإيطالي.

وفي باقي مباريات الجولة الأولى من دور المجموعات، يلتقي لاتسيو الإيطالي مع بوروسيا دورتموند الألماني، زينيت سان بطرسبورغ الروسي مع كلوب بروغ البلجيكي بالمجموعة السادسة، تشلسي الإنجليزي مع إشبيلية الإسباني، رين الفرنسي مع كراسنودار الروسي بالمجموعة الخامسة غدا الثلاثاء.

كما يلتقي ريال مدريد الإسباني مع شاختار دونيتسك الأوكراني، إنتر ميلان الإيطالي مع بوروسيا مونشنغلادباخ الألماني بالمجموعة الثانية، مانشستر سيتي الإنجليزي مع بورتو البرتغالي، أولمبياكوس اليوناني مع مارسيليا الفرنسي بالمجموعة الثالثة الأربعاء.

المصدر : وكالة الأنباء الألمانية

حول هذه القصة

ذكر تقرير إيطالي أن نادي يوفنتوس يستعد لتقديم عرض قياسي عالمي يقترب من نصف مليار دولار لضم النجم الفرنسي كيليان مبابي من باريس سان جيرمان، وأنه مستعد للتضحية بهدافه رونالدو من أجل الفوز بنجم المستقبل.

المزيد من كرة قدم
الأكثر قراءة