تغاضى عن ضربة جزاء وألغى هدفا صحيحا.. الفار يحرم ليفربول من فوز مستحق على إيفرتون

اللوحة الإلكترونية تشير إلى إلغاء هدف ليفربول بداعي تسلل ماني (رويترز)
اللوحة الإلكترونية تشير إلى إلغاء هدف ليفربول بداعي تسلل ماني (رويترز)

تشير أصابع الاتهام إلى حكم الفيديو المساعد (فار) في حرمان ليفربول من فوز مستحق في قمة ميرسيسايد مع المتصدر إيفرتون، في المباراة التي انتهت بتعادل مثير 2-2، في الجولة الخامسة من الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم.

وبدأت الحالات المثيرة للجدل بحرمان مدافع ليفربول فيرجيل فان دايك من ضربة جزاء في الدقيقة العاشرة، بعد تدخل من حارس إيفرتون جوردان بيكفورد، الذي كان يستحق احتساب ركلة جزاء عليه مع طرده بسبب اللعب العنيف الذي أدى إلى تبديل فان دايك بعد خروجه من الملعب مصابا.

وبنظرة تحليلية، نجد أنه لا توجد أي مخالفة على فان دايك الذي لم يكن متسللا، في وقت ارتكب فيه الحارس -الذي لم يلعب على الكرة ولم يلمسها- مخالفة عرقلة المنافس داخل منطقة الجزاء بشكل عنيف، ويستوجب الطرد المباشر كما توضح الصورة.

وارتكب الفار الخطأ الثاني في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع والنتيجة التعادل 2-2، عندما ألغى هدف الفوز الذي سجله القائد جوردان هندرسون لليفربول بحجة تسلل ممرر الكرة ساديو ماني.

والحقيقة -كما توضحها الصورة- أن الهدف صحيح، ولا يوجد فيه أدنى شك بوجود تسلل، حيث كان ماني لحظة تمرير الكرة إليه من ألكانتارا على خط واحد مع مدافعي إيفرتون، مع العلم أنه تم إلغاء التسلل بجزء من الجسم هذا العام، كما أن الذراعين لا يعتد بهما في احتساب التسلل.
_________________

  • حكم دولي سابق

 

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

المزيد من كرة قدم
الأكثر قراءة