بالفيديو- من هو كانيزاريس أحدث اكتشافات زيدان بريال مدريد؟ ولماذا يحظى بالتعاطف في إسبانيا؟

لوكاس مع والده الآن، ومعه عندما كان طفلا (مواقع التواصل)
لوكاس مع والده الآن، ومعه عندما كان طفلا (مواقع التواصل)

حظي ضمّ مدرب ريال مدريد لحارس مرمى الفريق الرديف لوكاس كانيزاريس باهتمام كبير، ليس بسبب الضم نفسه بل لأن له قصة توضح إخلاصه، كما أن والده حارس سابق لريال مدريد وله قصة إنسانية تعاطف معها الجميع في إسبانيا.

ويستعد لوكاس كانيزاريس للسير على خطى والده سانتي، ليصبح حارسا لريال مدريد حامل لقب الدوري الإسباني لكرة القدم، بعد انضمامه إلى الفريق الأول اليوم الجمعة لأول مرة.

وضمّ زيدان الحارس البالغ من العمر 18 عاما إلى تشكيلة من 20 لاعبا لمواجهة قادش غدا السبت في العاصمة مدريد، إلى جوار الحارس الأساسي تيبو كورتوا وأندري لونين.

وانضم لوكاس -الابن الأكبر للحارس الإسباني العظيم سانتي- إلى أكاديمية شباب ريال مدريد في 2013 قادما من فالنسيا، وسرعان ما جذب الانتباه في إسبانيا عندما ظهر في مقطع فيديو حقق انتشارا واسعا وهو يبكي بشدة بعدما تلقى هدفا في بطولة دوري الناشئين عام 2014.

ولعب لوكاس لفريق ريال مدريد تحت 19 عاما الفائز بلقب دوري أبطال أوروبا للشباب في أغسطس/آب الماضي بقيادة أسطورة الملكي راؤول، رغم أنه لم يشارك في الفوز 3-2 على بنفيكا في المباراة النهائية.

ونشأ والده سانتي في أكاديمية ريال مدريد، وشارك في 41 مباراة في الدوري مع الفريق الأول بين عامي 1994 و1998، وفاز بلقبين للدوري ولقب واحد من دوري أبطال أوروبا عام 1998.

وبعدها قضى سانتي عقدا من الزمن في فالنسيا قبل اعتزاله عام 2008، وأضاف لقبين للدوري عامي 2002 و2004.

وخاض سانتي أيضا 44 مباراة دولية مع منتخب إسبانيا، لكنه غاب عن كأس العالم 2002 إثر تحطيمه زجاجة بالخطأ بعد حلاقة ذقنه، مما تسبب في إصابة قدمه.

وعانت عائلة كانيزاريس من مأساة في 2018، عندما توفي سانتي الشقيق الأصغر للوكاس وعمره 5 سنوات، بعد صراع طويل مع المرض في قصة إنسانية لقي بسببها تعاطفا كبيرا في إسبانيا.

المصدر : الجزيرة + رويترز

حول هذه القصة

المزيد من كرة قدم
الأكثر قراءة