"لو عرضوا علي أموال الدنيا".. لاعب موريتاني يرفض الاحتراف في إسرائيل

الحسن العيد رفض اللعب بإسرائيل (مواقع التواصل)
الحسن العيد رفض اللعب بإسرائيل (مواقع التواصل)

 "لو عرضوا علي أموال الدنيا لن تطأ قدماي أرض إسرائيل". هكذا رفض نجم المنتخب الموريتاني لكرة القدم الحسن العيد، لاعب فريق بلد الوليد الإسباني، التعاقد مع العديد من العروض الاحترافية المغرية بالأندية الإسرائيلية.

وقال العيد (22 عاما) -في تصريحات صحفية أمس السبت- إن الفرق الصهيونية تسعى للتعاقد معه منذ نحو ثلاثة مواسم عندما كان يرتدي قميص فريق ليفانتي الإسباني.

وشدد اللاعب على أنه يرفض رفضا قاطعا أي عرض صهيوني، ويعتبر ذلك عارا، حتى لو أدى به الأمر إلى العودة للعب بالدوري الموريتاني.

وصرح اللاعب في مقابلة هاتفية بثتها قناة "بلوارميديا" الموريتانية على يوتيوب قائلا "لن أتعاقد مع أي ناد إسرائيلي ولو عرضوا علي أموال الدنيا، لن تطأ قدماي أرض إسرائيل".

وذكرت وسائل إعلام إسبانية أن نادي أشدود تل أبيب قدم عرضا لضم العيد من بلد الوليد، الذي يعد أبرز لاعبي المنتخب الوطني لبلاده حاليا، وأول لاعب موريتاني يحترف بالدوري الإسباني.

ويحتل بلد الوليد المركز 15 بالدوري الإسباني بفوزه في أربع مباريات وتعادله في ست، من أصل عشرين مباراة خاضها حتى الآن.

المصدر : مواقع إلكترونية

حول هذه القصة

أعلنت الهيئة العامة للرياضة السعودية خوض المنتخب الأول للمملكة لكرة القدم مباراته في التصفيات المزدوجة المؤهلة لكأس العالم 2022 بقطر وكأس آسيا 2023، منتصف الشهر الجاري أمام المنتخب الفلسطيني، بمدينة رام الله، بعد أن رفضت ذلك في السابق.

أعربت وزارة الخارجية الإسرائيلية عن فخرها بارتفاع علمها بإحدى الدول العربية مجددا من خلال وفدها الرياضي المشارك في الأولمبياد الخاص المقام حاليا بدولة الإمارات، مؤكدة أنه أكبر وفد رياضي يمثلها في بطولة رياضية بالدول العربية.

المزيد من كرة قدم
الأكثر قراءة