في عيده الـ33.. سواريز "مسدس" يطلق القذائف في مرمى الخصوم

يحتفل اليوم الأورغوياني لويس سواريز مهاجم برشلونة بعيد ميلاده الـ33، وهو يتعافى من جراحة أجراها في الركبة، ويغيب عن الملاعب عدة أسابيع.

غير أن "البيستوليرو" (المسدس) لا يزال يدمر دفاعات الخصوم ويدك مرمى المنافسين بأهداف ليست غزيرة فقط بل جميلة أيضا.

ففي كل محطة من مسيرته الكروية الحافلة، كان يترك بصمة تهديفية ويقود الفرق التي لعب لها ومنتخب بلاده للتتويج بالألقاب.

وظفر سواريز أثناء مسيرته بلقب الدوري في الأورغواي مع ناسيونال، وبلقبي الدوري والكأس مع أياكس وكأس الرابطة الإنجليزية مع ليفربول.

أما المحصلة الكبيرة من الألقاب فحققها مع برشلونة، إذ فاز بأربعة ألقاب في الليغا ومثلها في الكأس، وبكأس السوبر الإسباني مرتين وبدوري الأبطال مرة واحدة ومثلها بمونديال الأندية وكأس السوبر الأوروبي، كما ساهم في فوز "السيليستي" بكأس كوبا أميركا عام 2011.

وفي قصته مع الأهداف، تخبرنا الأرقام:

– ناسيونال الأورغوياني (2005-2006): 12 هدفا في 34 مباراة، بمعدل 0.35 هدفا في المباراة.

– غرونينغن الهولندي (2006-2007): 15 هدفا في 37 مباراة، بمعدل 0.41 هدفا في المباراة.

– أياكس أمستردام (2007-2010): 111 هدفا في 159 مباراة، بمعدل 0.69 هدفا في المباراة.

– ليفربول (2011-2014): 82 هدفا في 133 مباراة بمعدل 0.62 هدفا في المباراة.

– برشلونة (2014 حتى الآن): 191 هدفا في 270 مباراة، بمعدل 0.71 هدفا في المباراة.

– منتخب الأورغواي (2007 حتى الآن): 59 هدفا في 113 مباراة، بمعدل 0.52 هدفا في المباراة.

المصدر : مواقع التواصل الاجتماعي

حول هذه القصة

في الدقيقة 115 من مواجهة أتلتيكو مدريد وريال مدريد في نهائي بطولة كأس السوبر الإسباني، وعندما كانت النتيجة تشير إلى التعادل السلبي؛ كان الإسباني ألفارو موراتا مهاجم "الأتلتي" قاب قوسين من الانفراد بحارس ريال مدريد، لكن الأورغوياني فيدي فالفيردي انقض على موراتا وارتكب خطأ "تكتيكيا" خارج منطقة الجزاء تلقى إثره بطاقة حمراء، وشكلت هذه الحادثة منعطفا في المباراة.

المزيد من كرة قدم
الأكثر قراءة