بينهم بطلان عالميان.. ماذا لو ارتدى لاعبون من أصول جزائرية قميص "محاربي الصحراء"؟

"إن تأهلنا إلى كأس العالم فسيكون الهدف هو الفوز بالبطولة".. تصريح "صادم" أدلى به مدرب منتخب الجزائر جمال بلماضي، ولكن إذا ألقينا نظرة على اللاعبين ذوي الأًصول الجزائرية الذين فضلوا تمثيل البلدان التي ولدوا فيها أو الذين لم يحسموا قرارهم بعد، فقد يكون حلم مدرب "محاربي الصحراء" يمت إلى الواقع بصلة.

وفيما يلي تشكيلة "متخيلة" للمنتخب الجزائري بلاعبين مزدوجي الجنسية أو لديهم ارتباط ما بالجزائر، ويعدّون من بين الأفضل في العالم:

حراسة المرمى:
– ألكسندر أوكيدجا، حارس مرمى ميتز الفرنسي، وانضم فعلا إلى محاربي الصحراء.

الدفاع:
يوسف عطال، ظهير فريق نيس الفرنسي وأحد أفضل اللاعبين في مركزه، وانضم فعلا للمنتخب الجزائري.

– الفرنسي بنجامين ستامبولي، مدافع شالكه الألماني، والده مولود بالجزائر ويستطيع اللعب "للخضر". لعب لمنتخب فرنسا تحت 21 عاما، ولم يشارك في أي مباراة لمنتخب "الديوك" الأول.

– المغربي المهدي بن عطية، مدافع نادي الدحيل القطري المولود بفرنسا، وقائد منتخب بلاده السابق، والدته جزائرية لكنه فضل اللعب لمنتخب "أسود الأطلس".

– الإسباني يوري برشيش، مدافع أتلتيك بلباو، من أصول جزائرية، ولكنه لم يلعب للمنتخب الإسباني ولا الجزائري.

الوسط:
الفرنسي حسام عوار، لاعب خط وسط فريق ليون، من أصول جزائرية، وحتى الآن لم يلعب لمنتخب فرنسا، ويمكن استقطابه للانضمام إلى منتخب الجزائر.

– الفرنسي نبيل فقير، لاعب وسط ريال بيتيس، وكان في 2015 حائرا بين اللعب للمنتخب الجزائري أو الفرنسي، لكنه اختار "الديوك" وفاز معه بمونديال 2018 في روسيا.

– الفرنسي سمير نصري، لاعب خط وسط أندرلخت البلجيكي، فضل اللعب بقميص منتخب فرنسا، ولديه 41 مباراة دولية معه.

الهجوم:
الفرنسي كريم بن زيمة، هداف ريال مدريد، اختار منتخب فرنسا رغم أن والديه جزائريان، لكنه استبعد من المنتخب بسبب مشاكل بعيدة عن كرة القدم.

– الفرنسي كليان مبابي، بطل مونديال روسيا مع منتخب فرنسا، والدته جزائرية وكان يستطيع اللعب بقميص "الخضر"، لكنه اختار منتخب "الديوك".

– رياض محرز، مولود بفرنسا لأبوين جزائريين، انضم إلى منتخب محاربي الصحراء وقاده للفوز بكأس أمم أفريقيا 2019 في مصر.

ومن بين أبرز اللاعبين الذين كان باستطاعتهم اللعب مع منتخب الجزائر، زين الدين زيدان المولود بفرنسا لأبوين جزائريين والفائز مع منتخب فرنسا بمونديال 1998.

المصدر : مواقع إلكترونية

حول هذه القصة

شهد الحفل السنوي لتوزيع جوائز الاتحاد الأفريقي لكرة القدم (كاف) في مدينة الغردقة المصرية الثلاثاء سيطرة جزائرية على جوائز الرجال بعد غياب لسنوات طويلة، وذلك بفضل تألق المنتخب الجزائري وتتويجه بلقب كأس الأمم الأفريقية عام 2019.

المزيد من كرة قدم
الأكثر قراءة