اقتصادات أوروبا تترنح وبطولاتها الكروية تحلّق

HAMBURG, GERMANY - FEBRUARY 06: This photo illustration shows Euro bank notes and a table soccer game on February 6, 2013 in Hamburg, Germany. Europol have uncovered evidence that hundreds of football matches were subject to corruption leaving more than 400 officials and players under suspicion of involvement. (Photo by Stuart Franklin/Bongarts/Getty Images)

رغم أن نسبة التضخم في منطقة اليورو لم تتجاوز 15% منذ سنة 2011، فإن البطولات الأوروبية الخمس الكبرى سجلت ارتفاعا بنحو 181% في قيمة الصفقات، بحسب تقرير نشرته مجلة "إكسبرس" الفرنسية.

وهذا يعني أن قيمة اللاعب كانت سنة 2011 تبلغ حوالي عشرة ملايين يورو، في حين أضحت في الوقت الراهن تصل إلى حوالي ثلاثين مليون يورو، وظهر ذلك أيضا في ارتفاع مؤشر البورصة الفرنسي الذي سجل ارتفاعا بحوالي 39% مقارنة بيناير/كانون الثاني 2011.

وتشير الصحيفة الفرنسية إلى أن "مرصد كرة القدم" -وهو هيئة بحوث سويسرية مستقلة- سينشر تقريرا الاثنين المقبل عن سوق الانتقالات في كل من الدوريات: الإنجليزي والإسباني والايطالي والألماني والفرنسي، وسيركز على جميع عقود انتقالات اللاعبين التي سجلت في هذه البطولات آخر تسع سنوات.

ورغم أن التقرير لا يركز على البطولات الصغرى في أوروبا لأنها لم تشهد أي تقدم، فإن نادي أياكس أمستردام الهولندي حقق طفرة مالية.

إضافة إلى أن الفرنسيين سجلوا أسماءهم كأفضل مفاوضين خلال السنوات الأخيرة، حيث يقبع نحو ثلاثة أندية فرنسية ضمن لائحة أفضل خمسة أندية أوروبية حققت أرباحا مالية من خلال عقود بيع وشراء اللاعبين في سوق الانتقالات.

وذكرت الصحيفة أن لائحة أفضل خمسة أندية أوروبية حققت أرباحا مالية تضم نوادي: ليل وموناكو وليون الفرنسية، وجنوى وأودينيزي الإيطاليين. أما بقية اللائحة، فتشمل كبار أوروبا على غرار: مانشستر سيتي وباريس سان جيرمان ومانشستر يونايتد وبرشلونة وميلان.

وأكد الكاتب أن الإنجليز أسياد القائمة، حيث يبلغ عدد الأندية الإنجليزية 12 من إجمالي عشرين فريقا. ويؤكد ذلك مدى أهمية القوة المالية في الدوري الإنجليزي الممتاز، وهو أمر ينفرد به عن باقي المسابقات الأربع الأخرى بسبب عوائد النقل التلفزيوني الهائلة للبريميرليغ.

وأفاد الكاتب بأن كرة القدم الفرنسية بعيدة نوعا ما عن منافسة الكرة الإنجليزية من الناحية المالية. في المقابل، ساهم ذلك في فتح الأبواب أمام أندية البريميرليغ لانتداب مواهب كروية من الدوريات الفرنسية.

ففي السنوات التسع الأخيرة، أنفقت الأندية البريميرليغ نحو مليار ومئتي مليون يورو لشراء لاعبين من أندية فرنسية، حيث لم تسجل أي بطولة كبرى أخرى هذا الرقم، ودفع الإنجليز حوالي 304 ملايين يورو للأندية البلجيكية خلال الفترة نفسها.

ويبدو أن الكرة الفرنسية تعيش وضعا أفضل من الاقتصاد الفرنسي الذي يعاني عجزا في الميزان التجاري منذ نحو 15 سنة. وفضلا عن ذلك، ساهم انتعاش سوق الانتقالات في الدوري الفرنسي في تحسين مؤشر البورصة في البلاد، حيث سجل ارتفاعا بنحو 39% اليوم مقارنة ببداية سنة 2011.

وفي الواقع، يشير ذلك إلى أن الاستثمار في لاعبي كرة القدم مربح أكثر بحوالي 4.5 مرات من الاستثمار في البورصة الفرنسية.

المصدر : الصحافة الفرنسية

حول هذه القصة

Jul 26, 2019; East Rutherford, NJ, USA; Atletico de Madrid forward Joao Felix (7) dribbles the ball against Real Madrid during the first half of an International Champions Cup soccer series match at MetLife Stadium. Mandatory Credit: Brad Penner-USA TODAY Sports

أنفقت أندية الدوري الإسباني لكرة القدم -الذي سينطلق اليوم الجمعة- نحو 1.3 مليار يورو على شراء اللاعبين خلال فترة الانتقالات الصيفية، منذ انطلاقها في الأول من يوليو/تموز وحتى الآن، مما يجعل الليغا في المركز الثاني من حيث الإنفاق بين دوريات العالم.

Published On 15/8/2019
Portuguese soccer player Joao Felix arrives at the Quina Awards ceremony in Lisbon, Portugal, September 2, 2019. REUTERS/Rafael Marchante

البرتغالي جواو فليكس رابع أغلى لاعب وأغلى صفقة بتاريخ أتلتيكو مدريد الذي تعاقد معه من بنفيكا مقابل 142 مليون دولار، بات حديث الشارع الرياضي وأثار عدة أسئلة، بينها: هل يستحق ذو الـ 19 عاما هذا المبلغ؟ وهل هو خليفة مواطنه كريستيانو رونالدو؟ ولماذا يتهافت عليه كبار أوروبا؟

Published On 10/9/2019
المزيد من كرة قدم
الأكثر قراءة