تشلسي يعتذر عن تورط أحد مسؤوليه السابقين بفضيحة اعتداءات جنسية

شعار نادي تشلسي (غيتي)
شعار نادي تشلسي (غيتي)

اعتذر نادي تشلسي الإنجليزي لكرة القدم -اليوم الثلاثاء- بلا تحفظ عن استمرار رئيس فريق اكتشاف اللاعبين إيدي هيث في العمل بالنادي إلى وقت وفاته عام 1983، رغم تورطه في فضيحة اعتداءات جنسية على بعض الأشخاص خلال فترة السبعينيات.

وكُشف النقاب اليوم الثلاثاء عن أن بعض المسؤولين في النادي في تلك الفترة كانوا على علم بهذه الاعتداءات، لكنهم "غضوا الطرف عنها".

وذكر تشلسي أن الذين تعرضوا لهذه الاعتداءات سيحق لهم التقدم للحصول على تعويض.

وتحدث مجموع 23 شاهدا لعملية المراجعة الخارجية، وكان من بينهم 15 شخصا أبلغوا عن اعتداءات جنسية خطيرة اشتملت على حالات اغتصاب من قبل هيث.

وانتقد التقرير أيضا دور مدرب الفريق المساعد السابق داريو غرادي الذي اتهم بأنه لم يبلغ عن مزاعم إساءة هيث الجنسية التي أثارها والد أحد اللاعبين إلى المسؤولين الكبار بالنادي. وذكر التقرير أيضا أن هذا كان فرصة ضائعة لفضح هيث ومنع المزيد من الإساءات.

وفي مراجعة منفصلة حول الإساءة العنصرية التاريخية أجرتها جمعية بارنادو الخيرية للأطفال، وجد أن اللاعبين السود تعرضوا لإساءة عنصرية بشكل يومي.

المصدر : الألمانية

حول هذه القصة

دخلت الفرنسية ستيفاني فرابار التاريخ كأول امرأة تقود مباراة نهائية بمسابقة أوروبية كبرى، بعدما عينها الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) لإدارة لقاء كأس السوبر المقرر في 14 أغسطس/آب الحالي بين ليفربول الإنجليزي ومواطنه تشلسي في إسطنبول.

أعلن نادي ديربي كاونتي المنافس بدوري الدرجة الأولى الإنجليزي اليوم الاثنين السماح للمدير الفني فرانك لامبارد بالغياب اليوم في بداية تدريبات الفريق الاستعدادية للموسم الجديد، وذلك في ظل مفاوضاته على تعيينه المحتمل مديرا فنيا لفريق تشلسي.

المزيد من كرة قدم
الأكثر قراءة