قبل ساعتين من انتهاء مهلة الاستبعاد.. إنقاذ أحد أقدم أندية الكرة الإنجليزية

قبل ساعتين فقط من استبعاده نهائيا من قبل رابطة الدوري الإنجليزي لكرة القدم، تمكن مالك نادي بيري (أحد أقدم الأندية الإنجليزية) من إيجاد مشترٍ للنادي وإبعاد شبح الاستبعاد عنه.

وقال ستيف دالي مالك النادي "تم إنقاذ بيري.. بعت الفريق وأبلغت رابطة الدوري بهذا الموضوع والأخيرة تدرس الصفقة".

بدورها أصدرت الرابطة بيانا أكدت فيه أنها "استلمت إشعارا من دالي بأنه وافق على عرض لبيع الفريق.. ندرس الصفقة والمشتري المحتمل وننتظر مزيدا من المعلومات قبل اتخاذ قرار نهائي بشأن الاستبعاد الذي انتهت مدته أمس الجمعة".

وورث دالي الديون، حين اشترى النادي مقابل جنيه إسترليني واحد (1.22 دولار) العام الماضي، وكان يحتاج لظهور مستثمر أو مشتر جديد بحلول منتصف الليل، وهذا ما حصل قبل ساعتين فقط من الاستبعاد.

وكان فريق النادي -المنتمي لمدينة مانشستر والمنافس بدوري الدرجة الثالثة- على شفا الاستبعاد النهائي من كافة المسابقات الاحترافية التابعة للرابطة، وكان يتعين عليه أن يثبت قدرته على إرضاء الدائنين والاحتفاظ بما يكفي فيما يخص مصاريف التشغيل الخاصة بالفريق هذا الموسم.

وفي حال استبعد أي فريق بشكل نهائي من قبل الرابطة، فإن الطريقة الوحيدة لإكمال مسيرته هي تقديم طلب جديد للالتحاق بدرجة أدنى في الدوري خلال الموسم التالي.

وانضم بيري إلى رابطة الدوري عام 1894 بعد تسع سنوات من تأسيسه، وفاز بكأس الاتحاد مرتين في 1900 و1903 عندما حقق رقما قياسيا بنهائي كأس الاتحاد بالفوز على ديربي كاونتي بسداسية نظيفة، وهي النتيجة التي عادلها مانشستر سيتي هذا العام حين تغلب على واتفورد.

ورغم أن بيري غاب عن دوري الأضواء منذ عام 1929 لكنه ظل ينافس في دوري الدرجة الثانية حتى 1999.

وصعد الفريق للدرجة الثالثة الموسم الماضي لكن تم خصم 12 نقطة من رصيده في يوليو/تموز بسبب وضعه المالي وتراكم الديون عليه، وتأجلت أول ست مباريات له بالموسم واستُبعد من كأس رابطة الأندية.

المصدر : الصحافة البريطانية + وكالات

حول هذه القصة

المزيد من كرة قدم
الأكثر قراءة