لست منافقا.. صلاح ينتقد الاتحاد المصري ويتحدث عن قضية وردة واعتزاله دوليا

مقابلة مع صلاح (مواقع التواصل)

وجه النجم المصري محمد صلاح مهاجم ليفربول، انتقادات لاتحاد كرة القدم في بلاده بسبب الأجواء التي رافقت المنتخب المصري خلال كأس الأمم الأفريقية التي اختتمت في مصر الشهر الماضي، وخرج منها "الفراعنة" من ثمن النهائي بعد خسارتهم أمام منتخب جنوب أفريقيا.

ووصف صلاح -خلال مقابلة مع شبكة "سي أن أن" الإخبارية الأميركية- العلاقة بينه وبين الاتحاد المصري لكرة لقدم بأنها "تنافسية".

كما انتقد هداف ليفربول تراجع المستوى الأمني في فندق إقامة المنتخب المصري في كأس الأمم الأفريقية.

وتابع أن "موقفي مختلف قليلا عن باقي اللاعبين ليس لأنني نجم ولكن لأكون مرتاحا.. الناس كانوا يدخلون ويخرجون من الفندق بسهولة بالغة وكنت لا أستطيع الخروج من غرفتي إلا ويكون هناك أكثر من 200 شخص موجودين أمامي وحولي والاتحاد المصري يقول لي لما انت متذمر".

وتابع "اشتكي لأنني بشر، أريد أن أكون بجانب اللاعبين وأن أجلس واستمتع بحياتي، نحن فريق وكل منا يحب الأخر".

وأكد "عندما أحاول أن أقول شيئا ما فإنني أقوله نيابة عن اللاعبين، لانهم يتحدثون معي ويقولون، افعل هذا أو ذاك إن كان باستطاعتك".

واشتكى صلاح من الضغط الجماهيري خلال البطولة الإفريقية، وقال "الضغط يتزايد عندما تجد 70 أو 80 ألف مشجع في كل مباراة".

وأوضح "من الفائز؟ بالنسبة لي لن أكون فائزا أبدا لأنني أحد اللاعبين، لذلك عندما كنت أتحدث عن شيء، فكان عليهم أن يعلموا أنني أقول ذلك لأنني أريد أن أكون سعيدا".

وأضاف "لا أحاول إظهار قوتي، فأنا لا أتمتع بالسلطة، ولو كنت كذلك لتغير الكثير من الأمور". 

وعن موضوع تفكيره بالاعتزال الدولي، أكد "الملك المصري" أن "المنتخب لم يقدم أفضل مستوى في البطولة الأفريقية، لوجود ضغوطات كثيرة.. اعتزال اللعب مع المنتخب أمر صعب للغاية.. أحب هذا البلد من كل قلبي، دائما ما أفكر فيه.. لقد دفعني شيء ما إلى الأمام لأصبح قدوة ورمزا للأطفال، أريد أن أكون حلما للأطفال ليصبحوا مثلي يوما ما، أريد أن أصبح ذلك الشخص".

ونفى صلاح أن يكون تدخل لإعادة زميله عمرو وردة إلى المنتخب بعد أزمة "مزاعم التحرش" خلال أمم أفريقيا، قائلا إن "المتحرشين جنسيا يحتاجون إلى علاج وإعادة تأهيل حتى يمكن التأكد من أن هذا لن يحدث مرة أخرى".

وحول الاتهامات التي أثيرت ضده بالنفاق بشأن حقوق المرأة، بعد تغريدته خلال أزمة وردة، أكد صلاح أن موقفه ما زال كما هو، وأنه ما زال مدافعا عن حقوق المرأة.

وكان صلاح قال بعد اختياره في قائمة مجلة "تايم" لأكثر مئة شخصية تأثيرا في العالم، إن هناك حاجة إلى تغيير السلوكيات تجاه النساء في الشرق الأوسط.

المصدر : سي إن إن + وكالات

حول هذه القصة

المزيد من كرة قدم
الأكثر قراءة