خوفا على ميسي.. برشلونة باع نجميه السِّكِّيريْن

كشف البيلاروسي ألكسندر هليب (المهاجم السابق لبرشلونة وآرسنال) أن إدارة الفريق الكتالوني باعت النجمين المعتزلين البرازيلي رونالدينيو والبرتغالي ديكو عام 2008 خوفا على النجم الأرجنتيني الشاب وقتها ليونيل ميسي.

وتابع -في حديث للتلفزيون المحلي- أن اللاعبين كانا يأتيان للتدريبات بحالة سكر، وكان الفريق يخاف على جوهرته الأرجنتينية الذي بات لاحقا أحد أفضل اللاعبين في تاريخ الكرة.

وأضاف أن الفريق كان "يخاف من أن يحذو الشاب ميسي حذوهما ويقلد تصرفاتهما وبالتالي ينهار مستقبله الكروي".

وكان ميسي وقتها يبلغ من العمر 21 عاما، وكان بديلا لرونالدينيو أو صامويل إيتو أو تيري هنري، رغم أنه كان يعطي مؤشرات على أنه نجم كبير يمتلك مستقبلا مشرقا.

وهذا الموسم، تعاقد البرسا مع بيب غوارديولا الذي شرع في عملية تغيير شاملة ببيع رونالدينيو لميلان وديكو لتشلسي، والاستغناء أيضا عن إدميلسون وجيانلوكا زامبروتا واعتزال ليليان تورام.

وكان هليب -الذي فاز بالثلاثية أول مواسمه بالكامب نو- بين سبعة لاعبين قدموا للفريق من آرسنال مقابل 12 مليون يورو قبل أن يعار الموسم التالي لعدة فرق بينها برمنغهام في البريميرليغ.

ولم يعتزل النجم البيلاروسي حتى الآن رغم وصوله سن 38، لكنه ترك فريق باتي روستوف الذي تعاقد معه الموسم الماضي.

المصدر : الصحافة البريطانية

حول هذه القصة

أشرك المدرب الهولندي السابق لبرشلونة فرانك رايكارد يوم 16 أكتوبر/تشرين الثاني 2004 النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي في أولى مبارياته، ومن يومها خطف الشاب القصير الأضواء بسرعة من نجوم كبار كانوا موجودين في النادي آنذاك كالبرازيلي رونالدينيو والفرنسي تيري هنري.

19/12/2018
المزيد من كرة قدم
الأكثر قراءة