بعد تتويج ليفربول.. فان ديك وصلاح وماني ينافسون ميسي على الكرة الذهبية

ميسي أصبح محاصرا بين ثلاثي ليفربول صلاح وماني وفان ديك في سباق الكرة الذهبية (الأوروبية)
ميسي أصبح محاصرا بين ثلاثي ليفربول صلاح وماني وفان ديك في سباق الكرة الذهبية (الأوروبية)

غيّر تتويج ليفربول بلقب دوري أبطال أوروبا موازين القوى في الصراع على الكرة الذهبية هذا العام، وبينما يقود نجم برشلونة ليونيل ميسي الفائز بالحذاء الذهبي كأفضل هداف في أوروبا سباق الجائزة، ظهر ثلاثي نجوم ليفربول منافسين رئيسيين له.

فرغم أن ميسي لم يحقق هذا الموسم سوى لقب الدوري الإسباني فقط، فإن أسهمه كانت عالية في سباق الكرة الذهبية حتى فاز ليفربول 2-0 على توتنهام في نهائي يوم السبت الماضي وتوج باللقب الأوروبي، حيث صعد بقوة ثلاثي نجومه فيرغيل فان ديك ومحمد صلاح وساديو ماني في السباق الذي حسمه قائد منتخب كرواتيا لوكا مودريتش لصالحه العام الماضي، ليكسر هيمنة ميسي وكريستيانو رونالدو عليه لمدة عشر سنوات.

ورغم تحلي فان ديك بالتواضع بعد التتويج باللقب الأوروبي عندما قال "أعتقد أن ميسي هو أفضل لاعب في العالم"، فإنه قد يكون المرشح الأبرز للفوز بالكرة الذهبية على حساب نجم برشلونة، خاصة وأنه مرشح لإنجاز آخر عندما يشارك مع منتخب هولندا قبل نهائي دوري الأمم الأوروبية الأسبوع المقبل أمام نظيره الإنجليزي.

وتعد فرصة فان ديك -الفائز بلقب أفضل لاعب بالدوري الإنجليزي الممتاز- كبيرة رغم أنه لم يفز بالكرة الذهبية من المدافعين سوى فابيو كانافارو عام 2006 بعد قيادته المنتخب الإيطالي للتتويج بكأس العالم في ألمانيا.

كما يمتلك نجم ليفربول محمد صلاح وهداف الدوري الإنجليزي في الموسمين الأخيرين فرصة أيضا هذا العام بعد أن احتل المرتبة السادسة في ترتيب أفضل لاعبي العالم العام الماضي، خاصة بعد تتويجه بلقب دوري الأبطال وتسجيله 27 هدفا للريدز في جميع المسابقات خلال الموسم، منها هدفه من ضربة جزاء في المباراة النهائية، كما أنه مرشح مع زميليه الآخرين للتتويج بلقب السوبر الأوروبي أيضا ومرشح للفوز مع منتخب مصر بكأس الأمم الأفريقية التي تستضيفها بلاده.

وينافس أيضا على الكرة الذهبية نجم ليفربول ساديو ماني، المهاجم المفضل لمدرب ريال مدريد زين الدين زيدان، والذي سجل 26 هدفًا خلال 50 مباراة مع ليفربول هذا الموسم. ولعب دورا رئيسيا في التتويج بأبطال أوروبا وخاصة في مباراة العودة مع بايرن ميونيخ التي سجل فيها هدفين رائعين.

المصدر : ماركا

حول هذه القصة

أكد البرتغالي جوزيه مورينيو أن خروج كريستيانو رونالدو ويوفنتوس من دوري أبطال أوروبا يعني أن ليونيل ميسي لديه بالفعل فرصة أكبر في الفوز بالكرة الذهبية لعام 2019، كما أوضح المدرب الطريقة الأمثل التي تمكن ليفربول من الحد من خطورة نجم برشلونة بنصف نهائي دوري الأبطال.

اضطر النجم الأرجنتيني سرغيو أغويرو مهاجم مانشستر سيتي لكرة القدم لتوضيح تصريحه حول جدارة ميسي بالحصول على الكرة الذهبية للسنة الحالية، وقال إنه لم يعتقد يوما أن مواطنه “ليو” غير جدير بالحصول على اللقب، رغم أنه لم يقد فريقه لنهائي دوري الأبطال.

المزيد من كرة قدم
الأكثر قراءة