غريزمان يقود فرنسا لفوز ودي وإصابة أغلى لاعب بالعالم

ليمار يحتفل بهدفه الأول مع صاحب التمريرة الحاسمة غريزمان (رويترز)
ليمار يحتفل بهدفه الأول مع صاحب التمريرة الحاسمة غريزمان (رويترز)

قاد أنطوان غريزمان الذي قرر ترك فريقه أتلتيكو مدريد الإسباني، المنتخب الفرنسي بطل العالم إلى الفوز على ضيفه البوليفي بهدفين نظيفين الأحد في نانت، وذلك في مباراة ودية تأتي ضمن استعدادات الديوك لتصفيات كأس أوروبا 2020 والضيوف لكوبا أميركا 2019.

وكان غريزمان خلف الهدف الأول الذي سجله توما ليمار بتمريرة رائعة في الدقيقة الخامسة، قبل أن يضيف هو نفسه الهدف الثاني بعد تمريرة عرضية من بول بوغبا أربكت الدفاع البوليفي الذي فشل في إبعاد الكرة، فسقطت أمام غريزمان الذي تابعها في الشباك في الدقيقة 42، رافعا رصيده إلى 29 هدفا بقميص "الديوك".

وقد تعكرت فرحة أبطال العالم بهذا الفوز الودي بعد إصابة نجم باريس سان جيرمان كيليان مبابي في كاحله الأيسر، مما اضطر مدرب الفريق ديشان إلى استبداله خلال استراحة الشوطين بوسام بن يدر.

ويعد مبابي (20 عاما) أغلى لاعب كرة قدم في العالم حيث تبلغ قيمته السوقية حسب موقع "ترانسفير ماركت" 200 مليون يورو.

وتستعد فرنسا للسفر إلى تركيا السبت المقبل في إطار الجولة الثالثة من منافسات المجموعة الثامنة لتصفيات كأس أوروبا 2020، والتي يتصدرها أبطال العالم بنفس عدد نقاط (6)، وذلك من أجل مواجهة مضيفهم التركي الذي تغلب بدوره الأحد على نظيره الأوزبكستاني بهدفين أيضا سجلهما مهمت زكي تشيليك، قبل لقاء أندورا بعدها بأربعة أيام.

أما بوليفيا، فتستعد لخوض بطولة كوبا أميركا لمنتخبات أميركا الجنوبية حيث تفتتح البطولة في 15 من الشهر الحالي ضد البرازيل المضيفة ضمن المجموعة الأولى التي تضم البيرو وفنزويلا.

المصدر : الفرنسية

حول هذه القصة

رغم النجومية الطاغية للنجمين ليونيل ميسي وكريستيانو رونالدو، فإن الأرقام تؤكد تفوق النجم الفرنسي كيليان مبابي عليهما، إضافة إلى أنه سيسحقهما إذا ما قورنت إنجازاته وهو في العشرين من عمره معهما في نفس السن.

عبر لاعبو نادي برشلونة عن رفضهم للتعاقد مع المهاجم الفرنسي أنطوان غريزمان، ووضعوا إدارة النادي في موقف صعب في ظل أنباء عن اقتراب التوقيع مع اللاعب.

المزيد من كرة قدم
الأكثر قراءة