خلافات السياسة والرياضة.. حرب كلامية بين ترامب وقائدة المنتخب الأميركي

دخل الرئيس الأميركي دونالد ترامب في حرب كلامية مع ميغان رابينوي التي تقود منتخب الولايات المتحدة خلال كأس العالم للسيدات الجارية في فرنسا.

وتعرف رابينوي باللاعبة الثائرة بالنظر إلى حرصها على التعبير عن مواقفها من مختلف القضايا ومناصرتها للكثير من الفئات.

وتحرص اللاعبة البالغة من العمر 33 عاما على عدم ترديد النشيد الوطني قبل مباريات المنتخب الأميركي وذلك تعبيرا منها على رفضها لسياسات دونالد ترامب.

وأكدت رابينوي في تصريحات صحفية أنها لن تزور البيت الأبيض في حال تتويجها مع المنتخب بلقب كأس العالم.

ولم يتأخر ترامب كثيرا في الرد على رابينوي، وقال في تغريدة عبر تويتر "أنا معجب بشدة بمنتخب الولايات المتحدة وكرة القدم النسائية، ولكن ميغان يجب عليها أن تفوز قبل أن تتحدث"، ووجه الدعوة للمنتخب الأميركي إلى زيارة البيت الأبيض بغض النظر عن مشواره في المونديال.

ويستعد منتخب الولايات المتحدة لمواجهة فرنسا في الدور ربع النهائي يوم الجمعة المقبل.

المصدر : مواقع إلكترونية

حول هذه القصة

وصف مدرب فريق سان أنطونيو سبيرز لكرة السلة غريغ بوبوفيتش، الرئيسَ الأميركي دونالد ترمب بأنه “جبان بلا روح”، وذلك بعدما اعتبر الأخير أن سلفه في البيت الأبيض باراك أوباما وغيره من الرؤساء السابقين لم يقدموا التعازي لعائلات الجنود الأميركيين الذين قتلوا في الحروب.

على الرغم من انشغاله بالصراع الدائر بينه وبين الديمقراطيين وأزمة الإغلاق الحكومي فإن الرئيس الأميركي دونالد ترامب شارك في مباراة بالغولف مع الثنائي الأسطوري في اللعبة تايغر وودز وجاك نيكلوس.

المزيد من كرة قدم
الأكثر قراءة