بعد مباراة ماراثونية.. سبورتينغ ينتزع كأس البرتغال

توج فريق سبورتينغ لشبونة بلقب كأس البرتغال لكرة القدم للمرة السابعة عشرة في تاريخه، عقب فوزه على بورتو 5-4 بركلات الترجيح اليوم السبت في المباراة النهائية.

وانتهى الوقت الأصلي للمباراة بالتعادل 1-1، إذ تقدم بورتو بهدف سجله فرانسيسكو سواريز (41)، وعادل برونو فرنانديز النتيجة للشبونة في الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول.

وفي الشوط الثاني فشل الفريقان في تسجيل الأهداف ليحتكما إلى شوطين إضافيين.

وفي الشوطين الإضافيين سجل باس دوست الهدف الثاني للشبونة (101)، قبل أن يعادل أندري بيريرا لبورتو (120)، ليحتكما إلى ركلات الترجيح التي حسمت اللقب للشبونة.

وسجل للشبونة في ركلات الترجيح كل من برونو فرنانديز وجيريمي ماثيو ورافينيا وسيبستيان كواتس ولويز فيليبي وأهدر باس دوست، في حين سجل لبورتو فرانسيسكو سواريز ودانيلو بيريرا وأدريان لوبيز ألفاريز وهيرناني خورخي سانتوس، وأهدر كيبلير بيبي وفيرناندو أندرادي.

وحصد لشبونة اللقب للمرة الـ17 في تاريخه، علما بأن آخر ألقابه في هذه المسابقة كان عام 2015.

وأنهى لشبونة الدوري في المركز الثالث برصيد 74 نقطة، في حين أنهى بورتو الدوري في المركز الثاني بـ85 نقطة.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

حذر مدرب ليفربول يورغن كلوب الثلاثاء من الانخداع بالفوز الذي حققه الريدز على بورتو الموسم الماضي، وقال إن الفوز يجب ألا يعطي الفريق شعورا زائدا بالثقة عندما يتواجه الفريقان الأربعاء في إياب ربع نهائي دوري أبطال أوروبا، في حين أقر مدرب بورتو سيرجيو كونسيساو بصعوبة المهمة.

شهد هدف تقدم ليفربول على بورتو البرتغالي بإياب الدور ربع النهائي لدوري أبطال أوروبا لكرة القدم جدلا واسعا بين مشجعي كرة القدم، بسبب أن صاحب الهدف ساديو ماني بدا لأول وهلة أنه كان متسللا بشكل واضح.

ذكرت محطة رينايسينسا الإذاعية البرتغالية اليوم الأربعاء أن حارس مرمى المنتخب الإسباني السابق وفريق بورتو، إيكر كاسياس تعرض لأزمة قلبية ونقل إلى المستشفى لكن حالته الصحية استقرت بعد تلقي الرعاية الطبية اللازمة.

المزيد من كرة قدم
الأكثر قراءة