هدفان في دقيقتين قرباه من الحذاء الذهبي.. عودة البسمة للساحر الأرجنتيني

بعد نحو أسبوعين من خروج برشلونة خالي الوفاض للموسم الرابع على التوالي من دوري أبطال أوروبا، ودخول النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي في حزن عميق، عادت البسمة اليوم للساحر الصغير في مواجهة فريقه الأخيرة في الدوري الإسباني ضد إيبار، التي سجل فيها هدفين وانتهت بالتعادل 2-2.

وكالعادة أنقذ "البولغا" البرسا من الهزيمة بعد تسجيله هدفين في دقيقتين رفع بهما رصيده إلى 36 هدفا فحقق جائزة هداف الليغا -التي حسمها منذ فترة طويلة- واقترب كثيرا من جائزة "الحذاء الذهبي" للمرة الثانية على التوالي والخامسة في تاريخه.

ويتقدم ميسي في السباق لنيل الجائزة (تمنح لهداف البطولات الأوروبية) بفارق أربعة أهداف عن الفرنسي كليان مبابي مهاجم باريس سان جيرمان وصاحب 32 هدفا، والذي يتبقى لفريقه مباراة أخيرة في الدوري المحلي الأسبوع المقبل أمام ريمس.

المصدر : الجزيرة