هدف ليفربول الأول بمرمى ساوثهامبتون.. هل كان صلاح متسللا؟

رغم مرور يومين على مواجهة ليفربول ومضيفه ساوثهامبتون التي انتهت بفوز الضيوف 3-1 فإن السجال بشأن صحة هدف التعادل للريدز الذي سجله الغيني نابي كيتا لم يتوقف.

ففي الدقيقة الـ36 من المواجهة التي جرت يوم الجمعة الماضي سجل كيتا هدفه الأول مع الفريق منذ انضمامه إليه قادما من فريق لايبزيغ الألماني، لكن الإعادة أثبتت أن النجم المصري محمد صلاح الذي ساهم في صناعة الهدف كان في وضعية تسلل.

وحتى أسطورة ليفربول السابق جيمي كاراغر أقر بأن "فريق ساوثهامبتون قال إن الهدف الأول للريدز جاء من تسلل.. فعلا إنه تسلل، لو كانت تقنية الحكم المساعد (الفار) مطبقة لكان الحكم ألغى الهدف، الحالة صعبة، وصلاح كان متقدما على مدافع ساوثهامبتون بسنتيمترات قليلة".

بدوره، غرد راين ماسون لاعب خط الوسط السابق لفريق توتنهام "هدف آخر لليفربول من وضعية تسلل".

غير أن الصحافة الإنجليزية حاولت أن تتحقق أكثر من الحالة وذهبت لسؤال المركز الرئيسي للفار وعرضت عليه الهدف والإعادة، فكان جوابه إنه "رغم أنه كان هناك تسلل في بداية بناء الهجمة فإن الهدف سيحتسب إذا طبقت تقنية الفار -ستعتمد الموسم المقبل في الدوري الإنجليزي الممتاز- لأنه كانت هناك ثلاث فرص لدفاع ساوثهامبتون لتشتيت الكرة وإبعاد الخطر عن مرماه، غير أن هذا الأمر لم يحصل".

المصدر : الصحافة البريطانية + مواقع إلكترونية