حراك الجزائر يمتد إلى الفاف.. استقالة شقيق علي حداد المسجون

عدم الاستقرار في الاتحاد الجزائري قد يؤثر سلبا على استعدادات المنتخب لكأس الأمم الأفريقية (مواقع التواصل)
عدم الاستقرار في الاتحاد الجزائري قد يؤثر سلبا على استعدادات المنتخب لكأس الأمم الأفريقية (مواقع التواصل)

ألقى الحراك الشعبي في الجزائر بظلاله على المجال الرياضي، حيث أشارت تقارير صحفية جزائرية إلى استقالة عمر ربوح حداد نائب رئيس الاتحاد الجزائري لكرة القدم، وهو شقيق علي حداد رجل الأعمال المقرب من نظام الرئيس المستقيل عبد العزيز بوتفليقة والرئيس السابق لمنتدى رؤساء المؤسسات "الأفسيو" المسجون حاليا بسجن الحراش.

وذكرت التقارير أن ربوح حداد هو العضو الخامس الذي يستقيل من الاتحاد الجزائري، حيث سبقه الحاج مسعود كوسة وجهيد زفزاف والبشير ولد زميرلي ونور الدين باكيري.

وقالت التقارير إن عمر ربوح حداد قد أدرج اسمه مع أخيه علي حداد ضمن قائمة الممنوعين من السفر احترازيا من قبل النيابة العامة بعد فتح تحقيقات ابتدائية في مجموعة من قضايا الفساد تاركا وراءه العديد من المشاريع العالقة، مثل المركب الرياضي بولاية تيزي أوزو.

ويتكون مجلس إدارة الاتحاد الجزائري (الفاف) من 13 عضوا، مما يهدد بحل المجلس إذا استمرت الاستقالات، خاصة أن رئيس الاتحاد خير الدين زطشي متهم بتزوير نتائج الانتخابات التي أجريت في 20 مارس/آذار 2017 حسب تقارير محلية.

وذكرت تقارير صحفية أن الأعضاء الخمسة الذين استقالوا لا يمكن تعويضهم بأعضاء آخرين، لأن انتخابات الاتحاد لم تقدم فيها قائمة أسماء إضافية.

المصدر : الصحافة الجزائرية

حول هذه القصة

أثارت طريقة احتفال هداف المنتخب الجزائري بغداد بونجاح بهدفه الذي فاز به منتخب بلاده على نظيره التونسي وديا جدلا واسعا عبر مواقع التواصل الاجتماعي، حيث أدى اللاعب التحية العسكرية، وتبعه بعض زملائه بالفريق.

27/3/2019

أنهى منتخب تونس مشواره في تصفيات كأس أمم أفريقيا 2019 لكرة القدم المقرر إقامتها بمصر في يونيو/حزيران المقبل، نهاية سعيدة بالفوز برباعية نظيفة على إسواتيني أمس الجمعة، ضمن مباريات الجولة السادسة الأخيرة للمجموعة العاشرة بتصفيات البطولة القارية، في حين تعادل المنتخب الجزائري بملعبه 1-1 مع نظيره الغامبي.

22/3/2019
المزيد من كرة قدم
الأكثر قراءة