كأس العالم

جدول مباريات

لسان حال جماهير الملكي بعد خسارة الكلاسيكو: في الليلة الظلماء يُفتقد البدر

MADRID, SPAIN - JANUARY 21: Cristiano Ronaldo of Real Madrid CF in action during their warming-up session before the La Liga match between Real Madrid CF and Deportivo La Coruna at Estadio Santiago Bernabeu on January 21, 2018 in Madrid, Spain. (Photo by Gonzalo Arroyo Moreno/Getty Images)

بعد خسارة ريال مدريد من برشلونة بثلاثية نظيفة في إياب نصف نهائي كأس الملك وخروجه من البطولة، فتحت الصحافة الإسبانية ملف العقم التهديفي الذي يمر به الملكي هذا الموسم، خاصة بعد رحيل كريستيانو رونالدو، وقدمت مقارنة بين الموسم الجاري و"عهد رونالدو" فجاءت النتيجة مفزعة.

وأضاع المهاجمان فينيسيوس جونيور وكريم بنزيمة عدة فرص محققة في الشوط الأول، لو سُجلت إحداها لتغيرت نتيجة المواجهة بشكل كبير.

فبحسب صحيفة "ماركا" المدريدية، خسر "اللوس بلانكوس" معدلا وسطيا يصل إلى 26 هدفا بعد رحيل "الدون"، مضيفة أن الميرينغي سجل 87 هدفا حتى الآن هذا الموسم في كافة المسابقات، بينها 37 على أرضه، ليسجل أسوأ حصيلة تهديفية في تسع سنوات، أي منذ 2009-2010، الموسم الذي انتقل فيه "صاروخ ماديرا" من مانشستر يونايتد إلى البرنابيو.

وسجل رجال المدرب الأرجنتيني سانتياغو سولاري 16 هدفا أقل من أسوأ مواسمهم من الناحية التهديفية (2010-2011 و2012-2013 و2017-2018) عندما سجلوا 103 أهداف، ووصل معدلهم في الموسم الجاري -حتى الآن- إلى 2.02 هدف في المباراة.

وهناك فرق وصل رصيدها حتى الآن إلى مئة هدف أو أكثر، بينها باريس سان جيرمان (108 أهداف في 36 مباراة)، وبرشلونة الذي وصل إلى الهدف رقم مئة بعد ثلاثية البرنابيو، أي أن معدل البلوغرانا التهديفي وصل إلى 2.43 هدف في المباراة الواحدة. أما مانشستر سيتي فبلغت حصيلة لاعبيه التهديفية إلى 94 هدفا في 35 مباراة (معدل 2.68 هدف في المباراة).

وتاليا عدد الأهداف التي سجلها الريال في المواسم التسعة الماضية والموسم الجاري حتى الأول من مارس/آذار الجاري:

2009-2010: 104 أهداف

2010-2011: 103 أهداف

2011-2012: 131 هدفا

2012-2013: 103 أهداف

2013-2014: 116 هدفا

2014-2015: 116 هدفا

2015-2016: 119 هدفا

2016-2017: 122 هدفا

2017-2018: 103 أهداف

2018-2019: 87 هدفا

المصدر : الصحافة الإسبانية