سرقة منازل ثلاثة لاعبين من ليون أثناء مباراتهم مع برشلونة

ديباي لم يهنأ بتعادل فريقه ليون مع برشلونة حيث اكتشف السرقة بعد نهاية المباراة (رويترز)
ديباي لم يهنأ بتعادل فريقه ليون مع برشلونة حيث اكتشف السرقة بعد نهاية المباراة (رويترز)
تعرضت منازل ثلاثة لاعبين من فريق ليون للسرقة خلال مباراتهم مع برشلونة مساء الثلاثاء في ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، وهم ممفيس ديباي ولوكاس توسارت وبابي الشيخ ديوب.
وذكرت صحيفة ليكيب الفرنسية أن اللاعبين الثلاثة اكتشفوا السرقة عند عودتهم إلى منازلهم بعد نهاية مباراتهم مع البلوغرانا التي انتهت بالتعادل دون أهداف، فأبلغوا الشرطة.
وقالت الصحيفة إن المسروقات تشمل أموالا ومجوهرات، لكن الشرطة لم تعلن بعد عن حجمها، مشيرة إلى أن اللاعبين يقطنون في أماكن متباعدة وليس في مكان واحد.
يذكر أن هذه هي المرة الثانية التي يتعرض فيها منزل ديباي للسرقة، حيث سرق منه محتويات ثمينة تفوق قيمتها المليون دولار في سبتمبر/أيلول العام الماضي خلال مشاركته مع ليون بإحدى مباريات الدوري الفرنسي.
وأصبحت سرقة منازل النجوم خلال مشاركاتهم في المباريات ظاهرة في فرنسا حيث تعرض العام الماضي بعض اللاعبين للسرقة منهم ثلاثة لاعبين من فريق باريس سان جيرمان فقط.
المصدر : الصحافة الفرنسية

حول هذه القصة

لم تكن أمسية اللاعب الغاني كيفن برانس بواتينغ مثالية أمس السبت، بعد فشله في ترك بصمة خلال المواجهة التي انتهت بفوز النادي الكتالوني بهدف وحيد على بلد الوليد، وتلقيه خبرا سيئا بعد نهاية اللقاء.

المزيد من كرة قدم
الأكثر قراءة