أيامه باتت معدودة في ريال مدريد.. فيديو جديد لبيل يؤكد المؤكد

لا يخرج النجم الويلزي غاريث بيل جناح ريال مدريد من حفرة حتى يقع في واد من حيث علاقته مع الملكي وجماهيره، هذه العلاقة التي تتأزم يوما بعد يوم وتجعل رحيله عن البرنابيو مسألة أسابيع.

فبعد الضجة الكبيرة في مدريد التي أحدثتها طريقة احتفال بيل بتأهل منتخب بلاده إلى نهائيات كأس الأمم الأوروبية 2020، برفع علم ويلز مكتوب عليه "ويلز.. غولف.. مدريد، بهذا الترتيب"، انتشر فيديو لبيل من تدريبات فريقه قبل مباراته أمام ريال سوسيداد الشهر الماضي -والتي انتهت بفوز صعب 2-1 للريال- صب زيتا على النار.

هذا الفيديو يظهر بيل وهو غير جدي في التدريبات ويتمشى قرب "عوارض" التدريب ويقوم بحركات لتطوير تسديداته في الغولف.

ولا يخفي بيل ولعه الشديد برياضة الغولف، وسبق أن عبر مرارا عن استمتاعه بممارسة هذه الرياضة ومتابعة أخبارها.

وتسبب هذا الشغف في متاعب متعددة للنجم الويلزي مع أنصار الميرنيغي، وتلقى اتهامات بعدم التركيز مع النادي الملكي والاهتمام بشكل أكبر بالغولف.

وكان الاتحاد الويلزي لكرة القدم قرر منع بيل ورفاقه في المنتخب من ممارسة رياضة الغولف خلال مشاركتهم في يورو 2020 الصيف المقبل.

وبرر الاتحاد هذا القرار بالحرص على سلامة اللاعبين وعدم المخاطرة بجاهزيتهم البدنية خلال هذه البطولة التي تنظم في 12 مدينة أوروبية.

ويلعب منتخب ويلز في المجموعة الأولى إلى جانب كل من إيطاليا وتركيا وسويسرا.

وبالعودة للضجة الكبيرة بعد رفع العلم ووصفه من قبل صحيفة "ماركا" المقربة من فريق العاصمة الإسبانية بأنه عمل "غير محترم وخاطئ وجاحد"، أصبحت جماهير "سانتياغو برنابيو" تتحين فرص قيامه بحركات الإحماء أو الدخول بديلا في المباريات لإطلاق صافرات الاستهجان ضده.

وفي مباراة ريال سوسيداد وخلال إجرائه عمليات الإحماء، كانت ردة فعل بيل على الصيحات العدائية من كافة الجماهير في الملعب، التجاهل والضحك وكأنه يسخر من الجماهير.

كل هذه المؤشرات تدل على أن بيل قد يرحل في سوق الانتقالات الشتوية (الميركاتو) الشهر المقبل، وحتى جوناثان بارنيت وكيل أعماله لمح لهذا الموضوع.

فقد قال بارنيت إن بيل ليس في "قمة السعادة" مع ريال مدريد، لكنه لم يطلب أبدا الرحيل عن النادي الملكي.

وكان بيل (30 عاما) مرشحا للرحيل في الصيف الماضي، بعد أن قال المدرب زين الدين زيدان قبل بداية الموسم إنه يؤيد مغادرته قبل فشل انتقاله إلى الصين.

وأوضح بارنيت لهيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) أن "بيل ليس منتشيا، يملك عقدا (حتى 2022) وطالما أنه يلعب في ريال مدريد، فسيكون ملتزما تماما".

وأضاف "لم يطلب أبدا الرحيل، (ولكن) إذا جاءت الفرصة المناسبة وكانت لديه الرغبة فسنتحدث مع رئيس ريال مدريد وسنرى كيف تسير الأمور".

وغاب بيل عن تدريبات أمس الخميس، وقالت صحيفة ماركا الإسبانية إنه قد يغيب عن مواجهة إسبانيول في الدوري غدا السبت، وكذلك عن لقاء كلوب بروج في دوري أبطال أوروبا بسبب شد عضلي.

المصدر : مواقع إلكترونية + مواقع التواصل الاجتماعي

حول هذه القصة

دافع مدرب ريال مدريد زين الدين زيدان، اليوم الجمعة، عن لاعبه غاريث بيل ضد الانتقادات التي طالته عقب احتفاله المثير للجدل بتأهل ويلز إلى بطولة أمم أوروبا 2020 لكرة القدم عندما أمسك علم بلاده مكتوبا عليه عبارة تضع الفريق الإسباني في ذيل أولوياته.

المزيد من كرة قدم
الأكثر قراءة