زوجة صلاح سرّ نجاحه

أحمد السباعي

رغم شهرة زوجها وعشرات الملايين من الدولارات التي يجنيها سنويا، فإن ماغي صادق زوجة النجم المصري محمد صلاح نجم ليفربول نموذج جديد لم يعتد عليه الإعلام الغربي من زوجات نجوم كرة القدم، حتى أصبحت تعرف بالسيدة الغامضة.

فالسيدة المحجبة ليست نشطة على مواقع التواصل الاجتماعي، ولا تعطي أية مقابلات ولا تنشر فيديوهات وصورا من حياتها الشخصية.

وظهرت زوجة صلاح أربع مرات في العلن، جميعها في الملعب مع زوجها وابنتها مكة، مرتان بعد انتهاء فعاليات الدوري الإنجليزي الممتاز والأخريان كانت جالسة في مدرجات ملعب "أنفيلد".

وعلاقة الطرفين اللذين ينحدران من مركز بسيون التابع لمحافظ الغربية، بدأت من على مقاعد الدراسة في مدرسة "محمد عياد الطنطاوي"، واستمرت وكبر حبهما حتى تزوجا عام 2013، بعد انتقال "الملك المصري" إلى بازل السويسري.

تعمل ماغي صادق -المولودة في مدينة بسيون- الآن في مجال "التقنية الحيوية"، والمعروف عنها أنها بسيطة ولا تحب الأضواء وهذا واضح من خلال تصرفاتها وملابسها، ويبدو أن هذا يروق لصلاح الذي يعمل جاهدا على حماية عائلته وخصوصياته من الإعلام والمتسللين.

وتنقل وسائل إعلام بريطانية أن ماغي ساعدت صلاح لأن تبقى قدماه على الأرض بعد النجاح السريع والساحق الذي حققه في إنجلترا وأوروبا على مستوى الأداء وتسجيل الأهداف، كما تعد الداعم الأول له عندما يمر بفترات صعبة وحرجة فوق المستطيل الأخضر.

وهي تسانده في مشاريعه الخيرية التي أنشأها في قريته وبلاده، وتشجعه على إنشاء المزيد وتقديم المساعدات للفقراء والمحتاجين في قرية نجريج مسقط رأسه، كما أنها المسؤولة عن متابعة مشاريع زوجها الخيرية التي منها بناء مستشفى ومدرسة وتنفيذ مشروع تنقية للمياه.

وعن شخصية صلاح (27 عاما)، يقول حمدي نوح أول مدرب أشرف على صلاح "لطالما كان إنسانا ودودا وكريما منذ الصغر، وتابع -في حديث لبي بي سي عام 2016- أنه "عندما كان في العاشرة وكان يتدرب في ملعب نادي قريته، شاهد كلبة مع جرائها قرب أسوار الملعب، فكان صلاح يجلب الطعام يوميا للجراء. دائما ما كانت تصرفاته على هذه الشاكلة، صاحب قلب كبير ومعطاء".

فمن يعرف محمد صلاح عن قرب يقول إنه "كريم ومتواضع وشخصيته قريبة من الناس ومحبوب"، ويبدو أن زوجته تشاركه الصفات نفسها.

وإذا كان صلاح أحد أفضل لاعبي كرة القدم في العالم، فإن جزءا كبيرا من نجاحه يعود لاستقراره الأسري والنفسي اللذين تؤمنهما زوجته ماغي، واهتمامها بالمنزل وبابنته التي خطفت القلوب والعقول عندما ظهرت الموسم الماضي أثناء تسلم والدها جائزة الحذاء الذهبي هدافا للدوري الإنجليزي الممتاز.

وولدت "مكة" عام 2014 في مستشفى ويستمنستر بلندن، بعد أن انتقل الزوجان إلى بريطانيا، وبينما كان صلاح يلعب لتشلسي.

يذكر أن صلاح فاز منذ قدومه إلى ليفربول بـ: جائزة أفضل لاعب في البطولة وهدافها مرتين، وبدوري الأبطال، وكأس السوبر الأوروبي، ومونديال الأندية، ونال لقب أفضل لاعب في أفريقيا موسمين متتاليين.

يقال إن وراء كل رجل عظيم امرأة، فكيف إذا كان لاعبا وصل بسرعة الصاروخ للنجومية.

المصدر : الجزيرة + مواقع إلكترونية + مواقع التواصل الاجتماعي

حول هذه القصة

أحرز المصري محمد صلاح نجم فريق ليفربول الإنجليزي لكرة القدم جائزة الكرة الذهبية لأفضل لاعب في النسخة 16 من بطولة كأس العالم للأندية، والتي اختتمت اليوم السبت في العاصمة القطرية الدوحة.

المزيد من كرة قدم
الأكثر قراءة