خلال خمس سنوات فقط.. من بيع السجائر في الشوارع إلى قلب دفاع مان يونايتد

لا يستحي نجوم كرة القدم من ماضيهم أو البيئة الفقيرة التي قدموا منها، بل على العكس يروون قصصهم ليكونوا قدوة لغيرهم ممن يعانون من الفقر ويظنون أن الأفق مغلق والفرصة لن تأتي.

من هؤلاء هو العاجي إيريك بايلي مدافع مانشستر يونايتد الذي كان يبيع السجائر عام 2011 في شوارع أبيدجان، قبل أن ينتقل إلى الفريق الثاني لإسبانيول، ويشارك بعدها بثلاث سنوات في أولى مبارياته مع الفريق الأول.

ويضيف "أمضيت 18 شهرا مع فياريال قبل أن أنتقل إلى مانشستر يونايتد، خلال خمس سنوات انتقلت من بيع السجائر إلى اللعب مع واحد من أكبر الفرق في العالم، حياتي انقلبت رأسا على عقب، الناس في بلادي ينظرون إلي كنجم ومشهور، ولي أكثر من مليوني متابع على إنستغرام".

وعاد بايلي للتدريبات مع الفريق هذا الأسبوع بعد الغياب عنه لأكثر من ستة أشهر، عقب خضوعه لعملية جراحية بيده إثر إصابته في مواجهة توتنهام بالجولة التحضيرية قبل انطلاق الموسم الجاري.

يذكر أن بايلي (25 عاما) ابتلي بالإصابات منذ انتقاله للمانيو في 2016، إذ لعب 25 مباراة فقط مع فريقه في الموسمين الأخيرين.

المصدر : الصحافة البريطانية

حول هذه القصة

ألمح النرويجي أولي غونار سولسكاير المدير الفني لفريق مانشستر يونايتد الإنجليزي اليوم الثلاثاء إلى إمكانية عودة بول بوغبا إلى التشكيل الأساسي، للفريق للمرة الأولى منذ سبتمبر/أيلول، خلال المباراة المقررة أمام نيوكاسل بعد غد الخميس.

المزيد من كرة قدم
الأكثر قراءة