2019.. عام البطولات العالمية والقارية والإقليمية

رغم خلوه من بطولة كأس العالم لكرة القدم ودورة الألعاب الأولمبية فإن عام 2019 شهد أجندة مزدحمة للغاية بالبطولات الكبيرة ليكون عاما مميزا على مستوى المنافسات الرياضية في ألعاب مختلفة.

وشهد هذا العام الذي يقترب من نهايته أكثر من بطولة عالمية، وكذلك بطولات قارية عدة كبيرة شكلت إثارة بالغة ومتعة هائلة لعشاق الرياضة في كل مكان بالعالم، سواء كانوا من محبي كرة القدم أو كرة اليد أو ألعاب القوى والسباحة.

وكان للمنطقة العربية نصيب كبير من هذه البطولات الكبيرة التي أقيمت في 2019، حيث استضافت قطر وحدها ثلاثا من هذه البطولات، في حين استضافت كل من الإمارات ومصر بطولة واحدة.

بطولات العالم
– مونديال السيدات: توج المنتخب الأميركي عن جدارة واستحقاق باللقب للنسخة الثانية على التوالي بعد تغلبه في النهائي على المنتخب الهولندي المتوج في 2017 باللقب الأوروبي والذي بلغ نهائي المونديال للمرة الأولى في تاريخه، علما بأنه خاض البطولة للمرة الثانية فقط.

ونال مونديال السيدات في فرنسا إشادة بالغة، كما حقق مستويات هائلة في المشاهدة التلفزيونية، وحقق العديد من الأرقام القياسية على مختلف الأصعدة داخل الملعب وخارجه.

– مونديال الشباب: استضافت بولندا خلال الفترة من 23 مايو/أيار إلى 15 يونيو/حزيران الماضيين نسخة رائعة من بطولات كأس العالم للشباب (تحت 20 عاما)، وتوج المنتخب الأوكراني بلقبها بعد الفوز 3-1 على كوريا الجنوبية في المباراة النهائية.

– مونديال الناشئين: استغل المنتخب البرازيلي لكرة القدم إقامة بطولة كأس العالم للناشئين (تحت 17 عاما) على أرضه، وأحكم قبضته على كأس البطولة واستعاد اللقب الغائب عنه منذ 2003 بفوزه على منتخب المكسيك 2-1 في نهائي مثير.

– مونديال القوى: طرقت بطولة العالم لألعاب القوى الباب إلى مضيف جديد وإلى منطقة جديدة على استضافة بطولات العالم لألعاب القوى، حيث استضافت قطر البطولة من 27 سبتمبر/أيلول إلى السادس من أكتوبر/تشرين الأول الماضيين.

– مونديال السباحة: رغم الفارق الهائل الذي تفوقت به البعثة الأميركية على نظيرتها الصينية في بطولة العالم للألعاب المائية عام 2017 فإن الصين انتزعت لقب البطولة في النسخة الماضية التي استضافتها مدينة غوانجو في كوريا الجنوبية منتصف هذا العام.

– مونديال كرة اليد: للمرة الأولى في تاريخ بطولات العالم لكرة اليد أقيمت نسخة 2019 بالتنظيم المشترك بين دولتين مختلفتين هما الدانمارك وألمانيا، وحققت هذه النسخة نجاحا كبيرا على المستويين الفني والتنظيمي، كما حققت النجاح الجماهيري، ولا سيما مع المستوى المميز للعديد من المنتخبات، وفي مقدمتها منتخبا الدانمارك وألمانيا صاحبا الأرض اللذان وصلا إلى المربع الذهبي للبطولة.

وأكمل المنتخب الدانماركي انطلاقته حتى النهائي الذي تغلب فيه على نظيره النرويجي ليتوج باللقب الأول في تاريخه بعدما حل ثانيا في ثلاث نسخ سابقة، كما حجز الفريق مقعده تلقائيا في دورة الألعاب الأولمبية 2020 بطوكيو.

– مونديال كرة السلة: رغم التوقعات الكبيرة التي سبقته إلى البطولة فإن المنتخب الأميركي لكرة السلة أخفق حتى في بلوغ المربع الذهبي لبطولة العالم التي استضافتها الصين خلال النصف الأول من سبتمبر/أيلول الماضي.

وفي المقابل، انتزع المنتخب الإسباني اللقب بقيادة لاعبه الشهير ريكي روبيو بعد التغلب في النهائي على نظيره الأرجنتيني.

– مونديال الأندية: بعد ستة أشهر على فوزه بلقب دوري أبطال أوروبا للمرة السادسة في تاريخه كان ليفربول الإنجليزي على موعد مع تحد جديد في عالم الساحرة المستديرة، حيث خاض بطولة كأس العالم للأندية لكرة القدم في قطر خلال الأيام الماضية بحثا عن لقبه الأول في البطولة.

وبالفعل، حافظ ليفربول للقارة الأوروبية على اللقب العالمي للعام السابع على التوالي بعد فوزه على فلامينغو بهدف نظيف في المباراة النهائية للبطولة على ملعب خليفة الدولي في الدوحة.

وحصل النجم المصري محمد صلاح على لقب أفضل لاعب في البطولة بعدما ساهم بقدر كبير في فوز الفريق الإنجليزي بلقب المونديال.

بطولات قارية:
– كأس آسيا: على عكس معظم التوقعات التي سبقت بطولة كأس آسيا 2019 لكرة القدم بالإمارات توالى خروج المنتخبات المرشحة للفوز باللقب في الأدوار المختلفة من البطولة، في حين توج المنتخب القطري (العنابي) باللقب القاري للمرة الأولى في تاريخه بعد الفوز على نظيره الياباني في المباراة النهائية 3-1.

وأصبح المهاجم القطري المعز علي أكثر لاعب يهز الشباك في نسخة واحدة على مدار تاريخ البطولة، حيث أحرز تسعة أهداف متفوقا بهذا على صاحب الرقم القياسي السابق وهو الإيراني علي دائي الذي سجل ثمانية أهداف في نسخة 1996، كما أصبح المعز علي من أبرز الهدافين على مدار تاريخ البطولة.

كما فاز المعز علي بجائزة أفضل لاعب في البطولة، وأحرز زميله سعد الشيب لقب أفضل حارس مرمى في البطولة ليهيمن العنابي ولاعبوه على جوائز البطولة.

– كأس الأمم الأفريقية: فيما حصلت مصر على حق الاستضافة قبل البطولة بخمسة أشهر فقط بسبب ضعف استعدادات الكاميرون لاستضافة البطولة خرج "منتخب الفراعنة" من ثمن النهائي على يد جنوب أفريقيا.

في المقابل، ظفر المنتخب الجزائري بقيادة نجمه وقائده رياض محرز لاعب مانشستر سيتي بالبطولة بفوزه على السنغال بهدف نظيف، محققا اللقب للمرة الثانية فقط في تاريخه، وهي الأولى منذ توج باللقب على أرضه في 1990.

وأحرز اللاعب الجزائري إسماعيل بن ناصر لقب أفضل لاعب في هذه النسخة، كما فاز زميله وهاب رايس مبولحي بلقب أفضل حارس مرمى في البطولة، في حين تصدر النيجيري أوديون إيغالو قائمة هدافي هذه النسخة بخمسة أهداف.

– كأس أمم أميركا الجنوبية (كوبا أميركا): رغم افتقاده جهود نيمار مهاجم باريس سان جيرمان أبرز لاعبيه بسبب الإصابة قبل بداية البطولة فإن المنتخب البرازيلي استعاد لقبه القاري وتوج بطلا لكأس أمم أميركا الجنوبية (كوبا أميركا) التي استضافتها بلاده منتصف هذا العام.

وأصبح اللقب هو التاسع للسامبا البرازيلية في تاريخ مشاركاته بالبطولة، وهو الأول له منذ 12 عاما، وتوج "السيليساو" باللقب بعد الفوز على بيرو 3-1 في النهائي.

وفي طريقه للنهائي هزم منتخب البرازيل في المربع الذهبي نظيره الأرجنتيني بهدفين دون رد رغم وجود النجم ليونيل ميسي قائد منتخب "التانغو".

ولم تقتصر صدمة ميسي على إخفاقه الجديد في مسيرته مع المنتخب الأرجنتيني إنما امتدت لتصل إلى إيقافه بسبب انتقاداته للحكام واتهاماته لمسؤولي اتحاد كرة القدم في أميركا الجنوبية (كونميبول).

– الكأس الذهبية لأمم اتحاد كونكاكاف (أميركا الشمالية والوسطى والكاريبي): توج المنتخب المكسيكي باللقب في هذه النسخة من البطولة التي استضافتها 16 مدينة موزعة بين الولايات المتحدة وكوستاريكا وجامايكا بعد الفوز على نظيره الأميركي في النهائي.

بطولات إقليمية:
– كأس الخليج: لم يكن المنتخب البحريني بالطبع هو المرشح الأقوى للفوز بلقب بطولة "خليجي 24" لكرة القدم التي أقيمت في قطر خلال الفترة من 26 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي إلى 8 الشهر الحالي، لكن فوزه باللقب منح هذه النسخة الخليجية لمسة تاريخية بعد بطولة استثنائية في العديد من الأمور.

وتوج المنتخب البحريني بلقب خليجي 24 إثر فوزه على المنتخب السعودي بهدف نظيف، ليكون اللقب الأول له في تاريخ بطولات كأس الخليج، مما منح هذه النسخة ختاما تاريخيا بعدما أصبح الأحمر البحريني سابع منتخب يسطر اسمه في السجل الذهبي للبطولة.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

توج أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، المنتخب البحريني لكرة القدم بلقب كأس الخليج (خليجي 24)، بعد فوزه على نظيره السعودي بهدف دون رد، في المباراة النهائية للبطولة التي استضافتها دولة قطر.

توج ليفربول الإنجليزي للمرة الأولى في تاريخه بلقب بطولة كأس العالم للأندية لكرة القدم، بعدما حقق انتصارا بشق الأنفس على فلامينغو البرازيلي بهدف نظيف، اليوم السبت في المباراة النهائية التي أقيمت على ملعب "خليفة الدولي" في العاصمة القطرية الدوحة.

المزيد من كرة قدم
الأكثر قراءة