تشويه تمثال إبراهيموفيتش مجددا

جماهير مالمو الغاضبة قطعت أنف التمثال وغيرت لونه (مواقع التواصل)
جماهير مالمو الغاضبة قطعت أنف التمثال وغيرت لونه (مواقع التواصل)

ذكرت تقارير إعلامية اليوم الأحد أن تمثال نجم كرة القدم السويدي زلاتان إبراهيموفيتش تم تخريبه للمرة الثالثة في مسقط رأسه مدينة مالمو.        

ونشرت صحيفة "كفالسبوستين" اليومية صورا للتمثال الذي شوه تماما، حيث تم قطع جزء من الأنف وفقد أحد أصابع القدم وتم تغيير لون التمثال الذهبي بطلاء فضي شوه صورته.       

ولم يتضح بعد متى وقعت عملية التخريب بالتحديد الذي يأتي للمرة الثالثة خلال عدة أسابيع.

وقال متحدث رسمي باسم الشرطة "لم نتلق أي شكوى ولكننا نحث الذين يعلمون أي شيء عن الواقعة أن يتواصلوا" مع الشرطة.       

كان إعلان إبراهيموفيتش في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي -عن اعتزامه شراء حصة من نادي هاماربي في ستوكهولم- قد أثار ردود فعل غاضبة من جانب جماهير نادي مالمو الذي لعب له بداية مشواره الكروي.       

وأدى هذا لعدة عمليات تخريب استهدفت التمثال الخاص باللاعب البالغ طوله ثلاثة أمتار وتم تشييده في أكتوبر/تشرين الأول.        

وأنهى إبراهيموفيتش (38 عاما) مؤخرا موسمه الثاني ضمن صفوف لوس أنجلوس غالاكسي الأميركي، ويتردد حاليا أنه يسعى للانضمام لأحد فرق الدوري الإيطالي. 

المصدر : الألمانية

حول هذه القصة

ألمح نجم كرة القدم السويدي زلاتان إبراهيموفيتش مهاجم لوس أنجلوس غالاكسي الأميركي إلى إمكانية عودته للدوري الإيطالي في المستقبل القريب، وكشف عن رأيه في مدربيه السابقين جوزيه مورينيو وبيب غوارديولا.

استبعد مدرب فريق توتنهام جوزيه مورينيو اليوم الاثنين فكرة تعاقد النادي المنافس بالدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم مع زلاتان إبراهيموفيتش لأنه يملك مهاجما من العيار الثقيل وهو هاري كين.

المزيد من كرة قدم
الأكثر قراءة