"نحن معك أوزيل".. وسم يجتاح الترند العالمي

بعشرات آلاف التغريدات اعتلى وسم "نحن معك أوزيل" الترند العالمي دعما للنجم الألماني من أصل تركي مسعود أوزيل مهاجم أرسنال، الذي انتقد صمت العالم الإسلامي على الانتهاكات التي ترتكبها الصين بحق مسلمي الإيغور في إقليم شنغيانغ.

وشهد موقع تويتر حملة دعم كبيرة للنجم الألماني، ورفع رواد "العصفور الأزرق" الوسم إلى المركز الثالث في الترند العالمي ثم تراجع للمركز الخامس.

وقال اللاعب المسلم "العالم الإسلامي غارق في الصمت، في وقت يسلط فيه الإعلام الغربي الضوء على الانتهاكات في تركستان الشرقية".

وندد أوزيل -في بيان نشر على حساباته الرسمية بمواقع التواصل- بممارسة الصين ضغوطا لإبعاد مسلمي الإيغور عن دينهم بشكل قسري.

وأضاف "في تركستان الشرقية، المصاحف تُحرق، والمساجد تُغلق، والمدارس تُحظر، وعلماء الدين يُقتلون واحدا تلو الآخر، والأخوة الذكور يُساقون قسريا إلى المعسكرات".

وردا على هذا الموقف ألغى التلفزيون الصيني الحكومي نقلا مباشرا لمباراة أرسنال ومانشستر سيتي قبل أيام.

كما مسحت شركة "نت إيز" البريطانية التي تصدر النسخة الصينية من لعبة إلكترونية، أوزيل من ثلاث نسخ للعبة.

وقالت الشركة إنه "ستتم إزالة أوزيل من ثلاث نسخ من اللعبة بسبب البيان المتطرف الذي نشره اللاعب في وسائل التواصل الاجتماعي"، وأشارت إلى أن كلام أوزيل "جرح مشاعر المعجبين الصينيين وخرق الروح الرياضية"، مضيفة أنها لا تفهم ولا تقبل ولا تسامح هذه التصرفات، حسب تعبيرها.

وفي أغسطس/آب 2018 أفادت لجنة حقوقية تابعة للأمم المتحدة بأن الصين تحتجز نحو مليون مسلم من الإيغور في معسكرات سرية بتركستان الشرقية.

وتفيد إحصاءات رسمية بوجود 30 مليون مسلم في الصين، بينهم 23 مليونا من الإيغور، في حين تقدر تقارير غير رسمية عدد المسلمين بقرابة 100 مليون، أي نحو 9.5% من السكان.

المصدر : مواقع التواصل الاجتماعي + وكالات

حول هذه القصة

يحتفظ النجم الألماني مسعود أوزيل بوجه آخر يختلف عن الصورة المعروفة للاعب المهاري الذي يبدع فوق المستطيل الأخضر بأهدافه وتمريراته السحرية، ويحرص لاعب أرسنال الإنجليزي على الوجود بشكل دائم في سباق الأعمال الخيرية.

8/12/2019

استنكر الألماني من أصل تركي مسعود أوزيل (نجم آرسنال) صمت العالم الإسلامي على انتهاكات الصين بحق مسلمي الإيغور بإقليم شنغيانغ، ولم يتأخر فريقه الإنجليزي في النأي بنفسه عن تصريحات اللاعب واعتبرها تعبر عن “رأيه الشخصي”.

15/12/2019

ليس غريبا عن محمد أبو تريكة النجم السابق للكرة المصرية ومحلل قنوات “بي إن سبورتس” مواقفه الداعمة للمسلمين والمظلومين واستثمار شهرته ونجوميته في الدفاع عن قضاياهم، وبهذا السياق جاء دعمه ومساندته للاعب الألماني من أصل تركي مسعود أوزيل في انتفاضته لأجل حقوق المسلمين الإيغور في الصين.

18/12/2019
المزيد من كرة قدم
الأكثر قراءة