رسميا.. الدوحة تستضيف كأس السوبر الأفريقي بين الترجي والزمالك

الرجاء المغربي توّج بطلا لكأس السوبر الأفريقي 2018 بعد فوزه على الترجي 2-1 في المباراة التي جرت في قطر (رويترز)
الرجاء المغربي توّج بطلا لكأس السوبر الأفريقي 2018 بعد فوزه على الترجي 2-1 في المباراة التي جرت في قطر (رويترز)

وقّع رئيس الاتحاد القطري لكرة القدم الشيخ حمد بن خليفة بن أحمد آل ثاني ورئيس الاتحاد الأفريقي (كاف) أحمد أحمد -اليوم الجمعة- اتفاقية استضافة الدوحة مباراة السوبر الأفريقي لكرة القدم، المقرر إجراؤها يوم 14 فبراير/شباط المقبل.

وتجمع مباراة كأس السوبر الأفريقي بين فريقي الترجي التونسي بطل دوري الأبطال، والزمالك المصري بطل كأس الاتحاد الأفريقي (الكونفدرالية).

وتأتي استضافة الدوحة مباراة كأس السوبر الأفريقي للمرة الثانية على التوالي، في إطار اتفاقية التعاون بين الاتحاد القطري للعبة والكاف، والتي تم توقيعها قبل فترة.

وستكون كأس السوبر الأفريقي 2020 واحدة من ثلاث نسخ منتظرة تستضيفها العاصمة القطرية الدوحة خلال السنوات المقبلة.

وكشف الأمين العام للاتحاد القطري للعبة منصور الأنصاري عن عدم تحديد ملعب المباراة بعد.

وعن الفريقين المشاركين، قال الأنصاري إن "الفرق تحت مسؤولية الاتحاد الأفريقي وهو من يحدد وفقا للوائحه، وهو المنظم ونحن المستضيفون".

وأضاف "تستضيف قطر أربع نسخ من السوبر الأفريقي، ولكن النسخة الأولى كانت منفصلة، وبعد نجاحها دخلنا معهم في مفاوضات لاستضافة ثلاث مباريات، وهذه النسخة الثانية ولكنها تعتبر الأولى في العقد الجديد".

وتابع "قطر تعد عاصمة رياضية في المنطقة، بعد نجاحنا في استضافة كأس الخليج وكأس العالم للأندية، الهدف أن نستمر في استضافة هذه المباريات الرسمية لتعزيز الخبرات المحلية وأيضا نشر محبة كرة القدم في المجتمع".

وحول موعد السوبر وما يتعلق بالجماهير المصرية أو التونسية، أكد الأنصاري "نعمل بنفس الآلية وبالتعاون مع جميع شركائنا لحضور الجماهير، وكلها ستكون على اللجنة المنظمة وجميع الجهات الكروية في البلد، وإن شاء الله تسير الأمور بشكل جيد، وهناك حالة رضا عما قمنا به وهذا دليل على موافقتهم لاستضافة قطر للبطولة ثلاث سنوات".

وكان فريق الرجاء المغربي توّج بطلا لكأس السوبر الأفريقي 2018 في نسختها 27، وللمرة الثانية في تاريخه بعد فوزه على الترجي 2-1 في المباراة التي جرت بينهما في ملعب "ثاني بن جاسم" بنادي الغرافة، وسط حضور جماهيري غفير بلغ أكثر من 18 ألف متفرج، في المباراة التي أقيمت للمرة الأولى خارج القارة الأفريقية.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

كسر فوز فريق الرجاء البيضاوي بلقب كأس السوبر الأفريقي لكرة القدم في نسخته الـ27 القاعدة، حيث إنها المرة الرابعة فقط في تاريخ اللقب الذي لا يحسمه بطل دوري الأبطال الأفريقي، والثانية التي يفوز فيها بطل الكونفدرالية، كما أنها المرة الأولى من الأربعة التي يحسم فيها اللقب في الوقت الأصلي للمباراة.

“مش هالعب في قطر ولو على جثتي.. دول ممكن ياخدو طارق حامد وباقي اللاعبين أسرى، ويطالبوا بمبادلتهم مع خيرت الشاطر والبلتاجي”. هذا أحد التصريحات الغريبة لرئيس نادي الزمالك المصري مرتضى منصور، الذي يشن حملة ضارية تهدف إلى عدم إقامة مباراة كأس السوبر الأفريقي بين فريقه والترجي التونسي في قطر.

المزيد من كرة قدم
الأكثر قراءة