راح ضحيتها 71 شخصا.. اعتزال اللاعب الوحيد الناجي من تحطم طائرة شابيكوينسي

نيتو أول الواقفين من اليمين خلال تأبين ضحايا الطائرة المنكوبة مع اثنين من الناجين أيضا (غيتي)
نيتو أول الواقفين من اليمين خلال تأبين ضحايا الطائرة المنكوبة مع اثنين من الناجين أيضا (غيتي)

أعلن نيتو، مدافع فريق شابيكوينسي البرازيلي لكرة القدم -الناجي الوحيد من تحطم الطائرة عام 2016 التي تسببت في وفاة أغلب زملائه- اعتزاله كرة القدم.    

وقال المدافع البرازيلي لإذاعة "جلوبو" أمس الجمعة "جسدي لا يمكنه التحمل بعد الآن. الآلام أصبحت أقوى من المتعة".       

وقال إنه لا يشعر بمشاكل في حياته اليومية، ولكنه تعرض لآلام شديدة في الركبة والظهر أثناء التدريب مع الفريق بشكل مكثف.       

ويعد نيتو (34 عاما) أحد الناجين الستة من حادث الطائرة التي كانت تقل الفريق لخوض المباراة النهائية لبطولة "كوبا سود أمريكانا" في ميديلين حيث تحطمت بالقرب من المدينة الكولومبية في نوفمبر/تشرين الثاني 2016.       

والمتوفون -البالغ عددهم 71 شخصا- كان أغلبهم من لاعبي الفريق بالإضافة للمدربين والصحفيين الذين رافقوا البعثة.       

كان نيتو قد عاد لممارسة كرة القدم بعدما خضع لفترة طويلة من إعادة التأهيل. 

المصدر : الألمانية

حول هذه القصة

نشر موقع "أو غلوبو" البرازيلي تفاصيل جديدة عن الحادثة الجوية التي تعرض لها نادي شابيكوينسي في الأسبوع الماضي في كولومبيا، كشف من خلالها أن اللاعب آلان روشيل نجا من الحادث بسبب تغييره لمقعده داخل الطائرة المنكوبة.

المزيد من كرة قدم
الأكثر قراءة