"نكسر ساقيك" و"نقتل زوجتك".. ماذا جرى بين قائد أرسنال والجماهير؟

شهدت مواجهة أرسنال وكريستال بالاس التي جرت الأحد الماضي في الدوري الإنجليزي الممتاز، مشادة كلامية بين السويسري غرانيت تشاكا قائد "المدفعجية" وجماهير الفريق التي هتفت ضد تشاكا الذي رد عليهم بكلام ناب.

وبعد عدة أيام وبعد طلب المدرب الإسباني أوناي إيمري من تشاكا الاعتذار، قدم الأخير اعتذارا لجماهير أرسنال، وذكر في بيان أنه "بعد قضاء بعض الوقت للتفكير فيما حدث يوم الأحد، أود تفسير المشهد الذي جرى بعد استبدالي من المباراة والذي أثر فيّ كثيرا.. أحبّ هذا النادي، وأجدد التزامي فيه بشكل كامل".

وتابع أن "شعوري لم يفهمه المشجعون.. التعليقات المسيئة المتكررة في المباريات ووسائل التواصل الاجتماعي خلال الأسابيع والأشهر الماضية آلمتني كثيرا".

وأضاف تشاكا أن "الناس تقول لي: سنكسر ساقيك، سنقتل زوجتك، نتمنى أن تصاب ابنتك بالسرطان.. هذا ما أغضبني".

وختم "رددتُ بطريقة تحترم المشجعين الذين يدعمون النادي بصدق.. لم تكن نيتي ما فُهم، وآسف إذا كان هذا هو ما يعتقده الناس".

وقوبل تغيير تشاكا خلال تعادل أرسنال 2-2 مع كريستال بالاس، بهتافات ساخرة من مشجعي النادي اللندني في ملعب "الإمارات".

وغضب قائد أرسنال من ردة فعل الجماهير ووضع يده على أذنه، قبل أن يخلع قميصه ويخرج من الملعب باتجاه غرف الملابس وسط صيحات استهجان.

وبعد غيابه عن مباراة أمس الأربعاء ضد ليفربول في ثمن نهائي كأس الرابطة، التي انتهت بفوز الريدز على "المدفعحية" بركلات الترجيح، لا يُعرف إن كان تشاكا سيقود الفريق ضد ولفرهامبتون السبت المقبل في الدوري الإنجليزي الممتاز.

المصدر : الصحافة البريطانية

حول هذه القصة

لم يحسم فريق ليفربول مشاركة نجمه محمد صلاح في مباراة غد الأربعاء أمام أرسنال في كأس رابطة المحترفين الإنجليزية لكرة القدم، كما لم يعلن مدة غيابه، بسبب تجدد إصابته في كاحل القدم اليسرى خلال مواجهة توتنهام بالبريميرليغ الأحد الماضي.

المزيد من كرة قدم
الأكثر قراءة