شبيه صلاح: نعمل في ليفربول والفارق الوحيد بيننا هو الراتب

محمود أحمد في ملعب أنفيلد (مواقع التواصل)
محمود أحمد في ملعب أنفيلد (مواقع التواصل)
سلطت تقارير صحفية بريطانية الضوء على أوجه التشابه بين النجم المصري محمد صلاح، وبين مواطنه محمود أحمد الذي يعمل منظما لدخول الجماهير إلى ملعب أنفيلد، بجانب عمله بأحد المطاعم بمدينة ليفربول.
 
وأجرى موقع "سبورت بيبل" لقاء مع أحمد الذي يصفف شعره بنفس طريقة صلاح حتى يشبهه، خاصة وأنه في نفس طوله تقريبا.
 
وقال أحمد مازحا "أنا وصلاح من مصر، لدينا نفس الشعر ونفس الطول، وكلانا يعمل في ليفربول.. الفارق الوحيد هو الراتب".
 

 
وأضاف الشاب أنه استفاد من انتقال صلاح إلى ليفربول صيف 2017، حيث تم قبوله بسهولة ضمن قائمة منظمي دخول الجماهير بملعب أنفيلد، بعد أن ظن البعض عند ذهابه المكتب لتقديم أوراقه أنه صلاح، بل والتقطوا صورا تذكارية معه، وهو ما يحدث معه حتى بمقر عمله كطاه للطعام.
 
ورغم وجوده في ملعب أنفيلد أثناء مباريات ليفربول، فإن الشاب المصري يؤكد أنه لم يلتق بصلاح مطلقا، متمنيا حدوث ذلك قريبا.
 
ووصف صلاح بأنه أكثر من بطل، فالجميع يحرص على شراء قميصه من الأطفال والكبار، مشيرا إلى أن البعض يكتب اسمه على أي قميص يمتلكه تعبيرا عن حبه للفرعون المصري.
المصدر : مواقع إلكترونية

حول هذه القصة

رغم مرور نحو عامين على نشر فيديو أعدته إحدى وسائل الإعلام المصرية لزيارة الشاب المصري أحمد بهاء، والمعروف إعلاميا بشبيه النجم المصري محمد صلاح، فإنه انتشر مجددا كالنار في الهشيم بمواقع التواصل الاجتماعي.

المزيد من كرة قدم
الأكثر قراءة