"مرهقة وسكانها عنصريون".. داني ألفيش ناقم على باريس

أدلى المدافع البرازيلي داني ألفيش بتصريحات غريبة بشأن تجربته في العاصمة الفرنسية باريس، وقال إن المدينة مرهقة، واتهم سكانها بالعنصرية.

وعاد ألفيش مطلع الموسم الحالي إلى البرازيل وانضم إلى نادي سا باولو بعد قضائه عامين مع نادي باريس سان جيرمان.

وأكد المدافع السابق لنادي برشلونة في تصريحات لموقع "جي كيو" أن الحياة في باريس كانت مرهقة ولم يستمتع بها، وقال "إن زرت باريس لمدة أسبوع فستكون رحلة حياتك، ولكن أي فترة أطول من ذلك ستكون متعبة".

وأضاف "إنها تذكرني قليلا بساو باولو ولكن الفرق أن كثيرا من سكان باريس عنصريون، لم يبدوا لي ذلك شخصيا لأني كنت سأرسلهم إلى الجحيم، ولكن شاهدت ذلك في تصرفات مع أصدقائي".

واشتهر ألفيش بمواجهته للعنصرية بطريقة طريفة، ففي مواجهة لبرشلونة ضد فياريال في عام 2014 التقط موزة رميت إليه وهو يتأهب لتنفيذ ركنية وتناول جزءا منها، في رد ساخر على العنصريين.

وقال في تصريحات حينها إن أفضل حل لمواجهة العنصريين هو عدم الاهتمام بما يقومون به والتعاطي مع تصرفاتهم بشيء من السخرية.

المصدر : مواقع إلكترونية

حول هذه القصة

لم يشفع لقائد المنتخب البرازيلي داني ألفيش تتويجه بالبطولة الأربعين في مسيرته بقيادته منتخب بلاده إلى لقب بطولة كوبا أميركا، حيث لم يتحقق حلمه بالعودة إلى برشلونة أو الانضمام لأحد عمالقة أوروبا، مما اضطره للتعاقد مع فريق ساو باولو مقابل نحو مليون دولار فقط.

المزيد من كرة قدم
الأكثر قراءة