لماذا رفض كلوب تدريب مانشستر يونايتد وريال مدريد؟

عرضان محتملان قُدما للألماني يورغن كلوب مدرب ليفربول الحالي، لتولي الإدارة الفنية لمانشستر يونايتد وريال مدريد، بحسب الإنجليزي روبي فاولر، المهاجم السابق لـ "الليفر".

وانضم كلوب -الذي أكمل هذا الشهر سنواته الأربع مع "الريدز"- إلى ليفربول قادما من دورتموند عام 2015، وفي ذلك الوقت كان على رادار الملكي و"الشياطين الحمر".

ويقول فاولر -الذي أجرى مقابلة مع المدرب الألماني- إن الأخير أخبره بأنه رفض عرضين من فريقين ثريين الأول مان يونايتد والآخر هو الريال على الأرجح، لأنه لا يهتم فقط بالجانب المادي.

وتابع لصحيفة ميرور البريطانية "قال لي كلوب: إنه معجب بليفربول لأن عليه أن يضع الأموال المطلوبة للوصول إلى القمة في كفة والتاريخ في الكفة الأخرى من الميزان، إضافة إلى هوية الفريق والجماهير".

وتذكر صحيفة "ماركا" المدريدية أن إدارة "الميرينغي" كانت تقدر كلوب وجودته التدريبية عاليا لأنه فاز بلقبين في الدوري الألماني والكأس مع دورتموند ووصل مع الأخير لنهائي دوري الأبطال نسخة 2013 لكنه خسر اللقب أمام بايرن ميونيخ 1-2.

غير أنه استطاع الموسم الماضي قيادة "الريدز" للتتويج بلقب دوري الأبطال بأداء مميز واحتلال "الوصيف" بفارق نقطة واحدة عن مانشستر سيتي، ويقدم ليفربول تحت قيادة كلوب موسما استثنائيا، إذ يتصد جدول ترتيب الدوري الإنجليزي الممتاز بـ 24 نقطة من ثماني جولات وبفارق ثماني نقاط عن "مان سيتي".

المصدر : الصحافة الإسبانية + الصحافة البريطانية

حول هذه القصة

يتساءل عشاق الساحرة المستديرة عن أسباب الابتسامة الدائمة التي تلازم الألماني يورغن كلوب مدرب ليفربول، سواء فاز فريقه أو خسر، ناهيك عن التفاؤل الدائم والطاقة الإيجابية التي ينشرها بين لاعبي الفرق التي دربها.

أعلنت رابطة الدوري الإنجليزي لكرة القدم (بريميرليغ) الجمعة عن فوز مهاجم أرسنال الغابوني بيير إيميريك أوباميانغ بجائزة أفضل لاعب في الشهر الماضي، كما منحت مدرب ليفربول الألماني يورغن كلوب جائزة أفضل مدرب.

المزيد من كرة قدم
الأكثر قراءة