صلاح يقود الثلاثي المرشح لجائزة الأفضل بأفريقيا

أعلن الاتحاد الأفريقي لكرة القدم اليوم الثلاثاء عن القائمة النهائية للاعبين المرشحين للفوز بجائزة أفضل لاعب في أفريقيا، المكونة من ثلاثة لاعبين.
 
ويتنافس على الجائزة النجم المصري محمد صلاح مهاجم ليفربول الإنجليزي الفائز بالجائزة العام الماضي، بالإضافة إلى زميله في ليفربول السنغالي ساديو ماني، والغابوني بيير إيمريك أوباميانغ لاعب أرسنال الفائز بالجائزة في 2015.
 
ومثلما كان الحال في العام الماضي، يتنافس اللاعبون الثلاثة على التتويج بلقب أفضل لاعب أفريقي عن عام 2018، خلال حفل توزيع الجوائز المقرر إقامته يوم الثلاثاء المقبل في العاصمة السنغالية داكار.
 
وصنع صلاح (26 عاما) التاريخ بعدما أصبح أول مصري يفوز بالجائزة منذ بداية نظام الجوائز في 1992.
وتعد هذه هي المرة الثانية التي يصل فيها صلاح للقائمة المختصرة، ويسعى اللاعب للانضمام لصفوة اللاعبين الذين حصلوا على اللقب مرتين على التوالي، والتي تضم السنغالي الحاجي ضيوف (2001 و2002) والكاميروني صامويل إيتو (2003 و2004) ويايا توريه (2011 و2012).
 
وحافظ أوباميانغ -الذي يسعى للفوز للمرة الثانية بالجائزة- على تواجده في القائمة المختصرة المكونة من ثلاثة لاعبين للعام الخامس على التوالي، وبالتحديد منذ عام 2014، ليعادل رقم العاجي يايا توريه والغاني مايكل إيسيان.
 
وتعد هذه هي المرة الثالثة لماني التي يدخل فيها القائمة المختصرة، حيث جاء في المركز الثالث في 2016، وثانيا في 2017، ويأمل في أن يحالفه الحظ هذه المرة ويصبح السنغالي الثاني الذي يفوز بالجائزة بعد ضيوف.
المصدر : وكالات

حول هذه القصة

تنفس مشجعو نادي ليفربول الإنجليزي الصعداء بعد تأكدهم من عدم تعرض نجم الفريق محمد صلاح لعقوبة كانت ستحرمه من الوجود في مباراتين مهمتين أمام أرسنال ومانشستر سيتي.

زعمت تقارير إسرائيلية أن النجم المصري محمد صلاح هدد إدارة نادي ليفربول بالمغادرة خلال مرحلة الانتقالات المقبلة إن أصرت على التعاقد مع اللاعب الإسرائيلي مؤنس دبور.

على الرغم من رفعه كأس لقب بطولة العالم للأندية للمرة الثالثة على التوالي وتسجيله هدفا في المباراة التي انتهت بفوز ريال مدريد على العين الإماراتي 4-1 فإن قائد الملكي ريال مدريد لم يكن سعيدا.

المزيد من كرة قدم
الأكثر قراءة