هتافات غنائية أم شعارات طائفية.. أزمة "صدام حسين" تتفاعل

صورة من موقع الاتحاد العربي لكرة القدم لمباراة اتحاد العاصمة الجزائري والقوة الجوية العراقي

أعرب الاتحاد الجزائري لكرة القدم اليوم الجمعة عن استغرابه من العقوبات التي فرضها الاتحاد العربي للعبة على نادي اتحاد الجزائر، وذلك على خلفية الأحداث التي شهدتها المباراة التي تغلب فيها على ضيفه القوة الجوية العراقي في إياب الدور الـ32 من مسابقة كأس العرب للأندية الأبطال.

وكان نادي القوة الجوية انسحب في الدقيقة الـ72 من المباراة احتجاجا على هتافات وصفها بـ"الطائفية" أطلقتها بعض جماهير اتحاد الجزائر الذي كان حينها متقدما بهدفين دون رد.

كما هتفت الجماهير الجزائرية شعارات تمجد الرئيس العراقي الراحل صدام حسين، مثل "الله أكبر، صدام حسين".

وذكرت تقارير إخبارية أن الاتحاد العربي قرر تغريم اتحاد الجزائر 150 ألف دولار بسبب تصرفات جماهيره، إضافة إلى غرامة أخرى بخمسة آلاف دولار، بسبب استخدام المشجعين الألعاب النارية.

وقال رئيس الاتحاد الجزائري خير الدين زطشي للإذاعة الحكومية إنه "تعجب" من العقوبات التي فرضت على النادي.

وتابع "سنراجع الاتفاقية الثلاثية التي وقعت من طرف الاتحاد العربي والاتحاد الجزائري والفريق، وسننظر ما إذا احتوت على نص قانوني يسمح بفرض مثل هذه العقوبة في مثل هذه الحالات".

وأضاف أن "ما بدر من مشجعي اتحاد الجزائر هو هتافات غنائية وليست شعارات سياسية، سنطعن في عقوبة الاتحاد العربي في حال تأكدنا من مخالفتها للوائح المنصوص عليها في الاتفاقية".

ولم يصدر أي بيان رسمي عن الاتحاد العربي بخصوص قراراته في أحداث مباراة اتحاد الجزائر مع القوة الجوية.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

جماهير القوة الجوية

تسببت أمس هتافات جماهير نادي اتحاد الجزائر الممجدة للرئيس العراقي الراحل صدام حسين في انسحاب نادي القوة الجوية العراقي من المباراة التي كانت تجمع الفريقين على ملعب “عمر حمادي” في العاصمة الجزائر، في إياب الدور الـ32 من بطولة كأس العرب للأندية.

Published On 10/9/2018
المزيد من كرة قدم
الأكثر قراءة