تحرك شعبي في ألمانيا لدعم أوزيل

شهدت العاصمة الألمانية برلين اليوم الأحد مظاهرة للتضامن مع اللاعب مسعود أوزيل الذي أعلن قبل أيام اعتزاله اللعب الدولي مع منتخب ألمانيا.

المظاهرة نظمتها جمعية "حاجي وات" الثقافية (غير حكومية) وانطلقت تحت شعار "أنا أوزيل".

ورفع المحتجون لافتات تعرب عن دعمهم للاعب نادي أرسنال الإنجليزي، ورددوا هتافات تضامنية معه.

ووقف المحتجون أمام دار نشر "أكسل سبرينغر" التي تصدر صحيفة "بيلد"، ونددوا بما اعتبروه أخبارا تحريضية نشرتها الصحيفة ضد أوزيل.

وتلا الناشط التركي بيلغيلي أورتمان بيانا باسم المتظاهرين قال فيه إن الأتراك والمسلمين في ألمانيا يعاملون باعتبارهم مواطنين من الدرجتين الثانية والثالثة.

وقال بلال قوبلاي -وهو أحد المشاركين في المظاهرة- لوكالة الأناضول "نحن نستنكر العنصرية والتمييز"، وتساءل "لدينا (نحن الأتراك في ألمانيا) أطباء ومحامون وآلاف العمال، ولدينا مسعود أوزيل الذي فاز بكأس العالم مع المنتخب الألماني واختير أفضل لاعب أربع أو خمس مرات، ماذا عساه أن يفعل أيضا كي يندمج بالمجتمع؟".

وأعلن أوزيل الأحد الماضي اعتزاله اللعب دوليا بسبب تعرضه لما اعتبرها هجمات عنصرية بسبب لقائه بالرئيس التركي رجب طيب أردوغان قبل أسابيع، وعدم تلقيه الدعم اللازم من الاتحاد الألماني لكرة القدم.

وسادت ألمانيا حالة صدمة إثر خروج منتخبها من الدور الأول لكأس العالم في روسيا.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

قال رئيس الاتحاد الألماني لكرة القدم راينهارد غريندل الخميس إنه كان يتعين عليه التأكيد بعبارات أكثر وضوحا أن العنصرية أمر غير مقبول، وذلك عقب اعتزال لاعب الوسط مسعود أوزيل دوليا بداعي “العنصرية وعدم الاحترام” لجذوره التركية.

27/7/2018
المزيد من كرة قدم
الأكثر قراءة