كأس العالم

جدول مباريات

مواطنون روس يعيشون "تحت الحصار"

People walk near the Krylova Street, Number 27 apartment building, located in front of the Ekaterinburg Arena in the city of Yekaterinburg, the host city for the 2018 FIFA World Cup, Russia June 4, 2018. Picture taken June 4, 2018. REUTERS/Alexei Kolchin
مواطنون يتجولون بجوار ملعب مدينة يكاترينبرغ الروسية قبل أيام من انطلاق المونديال (رويترز)
وجد مواطنون روس أنفسهم فجأة معزولين عن العالم بسبب إقامة مباريات المونديال قرب منازلهم. ونقلت رويترز عن سكان أحد المجمعات السكنية في مدينة يكاترينبرغ، التي ستقام فيها بعض مباريات كأس العالم، انزعاجهم بعدما أقيم سياج أمني حديدي يفصلهم عن الملعب الذي ستقام عليه أربع مباريات في البطولة، ليصبحوا معزولين عن الطرق الرئيسية ومساحات وقوف السيارات.

ومنعت الشرطة السكان من استخدام شرفات منازلهم وحظرت عليهم فتح النوافذ أو الوقوف بجوارها في أيام إقامة المباريات تجنبا لاستهدافهم بالخطأ من جانب قناصة الشرطة على اعتبار أنهم مهاجمون محتملون.

وتقول يلينا مورمول، وهي من سكان المجمع، "نعيش الآن خلف الأسوار كأننا في حديقة حيوانات. مدخل البناية الموجود بها الشقة أصبح تحت الحصار".

‪‬ سيحتاج سكان يعيشون قرب ملعب يكاترينبرغ لتصريح خاص كي يستخدموا سياراتهم أثناء إقامة مباريات المونديال(رويترز)
‪‬ سيحتاج سكان يعيشون قرب ملعب يكاترينبرغ لتصريح خاص كي يستخدموا سياراتهم أثناء إقامة مباريات المونديال(رويترز)

وسيحتاج سكان 52 بناية سكنية تقع في المحيط الأمني قرب ملعب يكاترينبرغ لتصريح خاص كي يستخدموا سياراتهم أثناء إقامة المباريات. أما من يقع مقر عمله في المنطقة لكنه لا يسكن فيها فسيلزم عليه استخدام المواصلات العامة.

وأصبحت يكاترينبرغ -التي يعيش فيها نحو 1.5 مليون نسمة وتبعد 1500 كيلومتر شرق موسكو– خاضعة تماما لسيطرة قوات أمنية خاصة كغيرها من المدن العشر الأخرى التي ستقام فيها مباريات المونديال.

وحظرت السلطات استخدام الطائرات اللاسلكية (الدرون) أثناء البطولة، وشددت القوانين الصارمة أساسا حيال تنظيم احتجاجات عامة ومنعت تنظيم حفلات الشواء، كما علقت مبيعات الأسلحة الشخصية والبنادق طوال فترة كأس العالم.

ساكنة في المجمع: نعيش الآن خلف الأسوار كأننا في حديقة حيوانات (رويترز)
ساكنة في المجمع: نعيش الآن خلف الأسوار كأننا في حديقة حيوانات (رويترز)

ولم تحدث الإجراءات الأمنية المكثفة مشكلات في يكاترينبرغ فقط، بل إن سكانا في مدن أخرى تستضيف مباريات كأس العالم يقولون إن تلك الإجراءات مربكة بشكل كبير ولا تراعي مصالح المواطنين العاديين.

لكن الاستياء بسبب تعزيز الإجراءات الأمنية لا يشمل الجميع، فيوليا نيكولاييفا التي تعيش مع ابنتها في البناية نفسها الواقعة "تحت الحصار" في يكاترينبرغ تقول إن "هناك المزيد من النظام الآن، والأمور أصبحت أكثر هدوءا. كان المشجعون في السابق يتجولون في البناية ويحطمون الزجاجات".

المصدر : رويترز