تاريخ وحيوانات بألقاب منتخبات المونديال

ارتبط العديد من المنتخبات بألقاب تميزها وتعبر عن تاريخها أو صفات شعبها أو المنطقة الجغرافية التابعة لها أو أبرز الحيوانات أو الطيور التي تكثر على أراضيها.

ومع اقتراب انطلاق كأس العالم في روسيا يوم 14 يونيو/حزيران المقبل، تباينت ألقاب المنتخبات المشاركة واختلفت مصادرها.

فالمنتخب البرازيلي ملقب بـ"راقصي السامبا" بسبب سرعة ومهارات لاعبيه وتشابهها مع رقصة السامبا في المهرجانات البرازيلية، بينما يسمى المنتخب الأرجنتيني "راقصو التانغو" للسبب نفسه تقريبا وما يمتاز به لاعبو الفريق من سرعة ومهارة تؤدي لتلاعب اللاعبين بمنافسيهم كراقصي التانغو.

وفي فئة المنتخبات التي تلقب بأسماء الطيور أو الحيوانات، نجد: "أسود" إيران، و"ديوك" فرنسا، و"الأسود الثلاثة" لإنجلترا، و"كنغر" أستراليا، و"النسور الخضراء" لنيجيريا، و"نسور قرطاج" لتونس، و"أسود الأطلس" للمغرب، و"أسود التيرانغا" للسنغال.

كما يلقب منتخب السعودية بـ"الصقور الخضر"، وبولندا بـ"النسور البيضاء"، وصربيا بـ"النسور".

وتلقب منتخبات أخرى لمراجع تاريخية، مثل: "الفراعنة" لمصر، و"الماتادور" لإسبانيا، و"الملاحيين" للبرتغال، و"الساموراي" لليابان، و"محاربي التايغوك" لكوريا الجنوبية، و"رجال القناة" لبنما.

المصدر : وكالات