خمس هزائم لن ينساها ميسي

لطالما نجح ليونيل ميسي في قيادة فريقه إلى الفوز واعتلاء منصات التتويج محليا وقاريا. لكن هناك عدة محطات كروية تجرع فيها "البرغوث" مرارة الهزيمة. 

فكثيرا ما أدخل النجم الأرجنتيني الفرحة في قلوب المشجعين بأهدافه الحاسمة، ومراوغاته التي تُوصف في أحيان كثيرة بـ "المجنونة". 

لكن عالم كرة القدم لا يرتبط فقط بالفوز وحمل الألقاب نهاية الموسم الكروي الطويل، إذ تُعد الخسارة جزءا لا يتجزأ منه أيضا. 

موقع "سبورت كيدا" يقدم أهم خمس هزائم مريرة في تاريخ ميسي. 

بوليفيا تذل الأرجنتين
المنتخب البوليفي سحق سنة 2009 نظيره الأرجنتيني بستة أهداف مقابل هدف واحد برسم تصفيات بطولة كأس العالم 2010. 

ووصف مدرب "التانغو" آنذاك الأسطورة الأرجنتينية دييغو مارادونا أن كل هدف كان يسجله المنتخب البوليفي في شباك الأرجنتين كان يعد بمثابة طعنة في القلب. 

وتعتبر هذه النتيجة واحدة من أكثر الهزائم مرارة في مسيرة ميسي الحافلة بالانتصارات.

البلوز يصعق البارسا
استطاع تشلسي الإنجليزي التأهل لنهائي دوري أبطال أوربا سنة 2012 على حساب برشلونة الإسباني، وأضاع ميسي في تلك المباراة ضربة جزاء كانت ستساهم بشكل كبير في تأهل "البلوغرانا" للوصول إلى النهائي. 

كوبا أميركا
تغلب المنتخب التشيلي على نظيره الأرجنتيني في نهائي كأس كوبا أميركا سنة 2016. حيث أضاع ميسي في هذه المباراة ضربة جزاء. 

وعبر نجم برشلونة عن إحباطه من الهزيمة ليقرر مباشرة اعتزال اللعب دوليا مع المنتخب، بيد أنه تراجع فيما بعد. 

صفعة بايرن
بايرن ميونيخ الألماني يهزم برشلونة ذهابا وإيابا بسبعة أهداف مقابل لا شيء في نصف نهائي دوري أبطال أوروبا سنة 2012. ولم يقدم ميسي في تلك المباراة الأداء المنتظر منه وظهر بشكل باهت للغاية. 

ضياع حلم المونديال
وفق نفس المصدر، تعتبر خسارة الأرجنتين لنهائي كأس العالم 2014 أمام ألمانيا أسوأ هزيمة بتاريخ ميسي الكروي، حيث كان المتوج بخمس كرات ذهبية يُمني نفسه بالفوز بأهم لقب في مسيرة أي لاعب، غير أن هدف ماريو غوتزه قضى على أحلام ميسي.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

يستطيع هاري كين مهاجم توتنهام هوتسبير المنافس في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم إنهاء عام 2017 وهو الأكثر تسجيلا في أوروبا في عام واحد بعدما أحرز ثلاثيته السابعة هذا العام في الفوز 3-صفر على بيرنلي أمس السبت.

يتطلع النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي إلى تحقيق مزيد من الإنجازات خلال عام 2018 بداية باستعادة لقب الدوري الإسباني والمنافسة على لقب دوري أبطال أوروبا، وصولا إلى اللقب الأكبر والأغلى وهو كأس العالم.

غاب اسم ليونيل ميسي عن قائمة اللاعبين العشرين الأكثر نجاحا في تسديد ركلات حرة بأوروبا، رغم أنه من أفضل من يسجلون من ركلات بعيدة وصعبة في العالم.

قالت صحيفة “إل موندو” الإسبانية إن النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي ضمّن عقده الجديد مع نادي برشلونة بندا ينص على أحقيته بالمغادرة في حال تأثر الفريق بقرار انفصال إقليم كتالونيا.

المزيد من كرة قدم
الأكثر قراءة