من المستفيد من إثارة أزمة جديدة بين آل الشيخ والأهلي؟

يبدو أن التقارب الذي حدث مؤخرا بين النادي الأهلي المصري ورئيس الهيئة العامة للرياضة في السعودية تركي آل الشيخ قد أثار حفيظة البعض، فبدأت مجددا محاولات الوقيعة بين الطرفين.

ونشر آل الشيخ مالك نادي "بيراميدز" الذي ينافس في الدوري المصري الممتاز لكرة القدم منشورا انتقد فيه لجوء البعض إلى تزوير تصريحات له بشأن رفض لعب أي فريق مبارياته المؤجلة بعد الانتقالات الشتوية في يناير/كانون الثاني القادم.

وكان بذلك يشير إلى منشور مزور ورد فيه أن "الزمالك عندما كان مشاركا في بطولة أفريقيا كان يلعب مبارياته المؤجلة متتالية، حتى أنه لعب ذات مرة مباراة يوم الأربعاء وأخرى بعدها بيومين فقط"، واتهم الاتحاد المصري "بتدليل الفرق التي لديها مباريات مؤجلة"، في إشارة واضحة إلى النادي الأهلي.

وعلق آل الشيخ على المنشور المزور في حسابه الرسمي قائلا "تغريدة مزورة ومعروف الهدف منها ومن نشرها".

ويلمح المسؤول السعودي إلى أن المنشور المزيف يهدف إلى توتير العلاقات مجددا بينه وبين إدارتي الأهلي واتحاد الكرة، فمن المستفيد من هذه التحركات؟ وهل للأمر علاقة بنادي الزمالك؟

يشار إلى أن رئيس نادي الزمالك مرتضى منصور يرتبط بعلاقات مميزة مع آل الشيخ منذ خلافات الأخير مع إدارة النادي الأهلي.

المصدر : الإعلام المصري + مواقع التواصل الاجتماعي

حول هذه القصة

بعد يومين من تعرضه لهتافات مسيئة رددها مشجعو الأهلي المصري، قال تركي آل الشيخ إنه يفكر جديا بالانسحاب من الوسط الرياضي المصري، مما أثار موجة من التعليقات المتعاطفة والساخرة معا.

رفضت الجهات الأمنية في مصر دخول جماهير النادي الأهلي مباراة وفاق سطيف الجزائري المقررة مساء غد الثلاثاء على ملعب السلام، في ذهاب نصف نهائي دوري أبطال أفريقيا.

المزيد من كرة قدم
الأكثر قراءة