هل أهان إبراهيموفيتش الفرنسيين؟

أمضى النجم السويدي زلاتان إبراهيموفيتش أربعة مواسم في باريس سان جيرمان (2012-2016) وحقق البطولات المحلية وفشل في قيادة الفريق الباريسي للفوز بالبطولات القارية، وبعد عامين من انتقاله إلى مانشستر يونايتد ومغادرته العاصمة الفرنسية عاد ليتحدث عن الفرنسيين.

ووصف "إيبرا" -المعروف بحسه الفكاهي المثير للجدل- الشعب الفرنسي بأنه مغرور ومتكبر.

وقال لقناة "كنال+" إنه كان لديه مشكلة مع شخصيات وسلوك الفرنسيين، "وصفوني بأني متكبر ولكن الشعب الفرنسي مشهور بهذه الصفة".

وتابع "أنا مثلكم ولهذا عليكم أن تحبوني لأنني أمثل الشعب الفرنسي بطريقة مثالية".

المصدر : الصحافة الفرنسية

حول هذه القصة

بات النجم السويدي زلاتان إبراهيموفيتش أول لاعب يدافع عن ألوان سبعة أندية مختلفة في تاريخ مسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، بعد أن شارك في صفوف مانشستر يونايتد ضد بازل السويسري أمس الأربعاء.

ذكر تقرير إخباري اليوم الجمعة أن قصة نجاح نجم كرة القدم السويدي زلاتان إبراهيموفيتش قد تظهر على شاشات السينما قريبا، حيث يعكف كاتب الوقت الحالي على إعداد سيناريو فيلم عن السيرة الذاتية للاعب مانشستر يونايتد الإنجليزي.

شهدت العلاقة بين السويدي زلاتان إبراهيموفيتش نجم مانشستر يونايتد الحالي والإسباني بيب غوارديولا مدرب مانشستر سيتي الحالي، حلقات من الخلاف وعدم التفاهم في الفترة التي قضاها الأول بصفوف برشلونة.

المزيد من كرة قدم
الأكثر قراءة