البطولة العربية للأندية.. حلم كروي يتحول لكابوس

أحمد السباعي-الجزيرة نت

كثيرة هي المشاكل التي رافقت النسخة الـ27من البطولة العربية للأندية لكرة القدم التي احتضنتها مصر بعد توقف البطولة بنهاية موسم 2012-2013.

البطولة التي شارك فيها 12 فريقا -بغياب فرق عربية أخرى- وفاز بها الترجي التونسي، فشلت في استخلاص العبر من النسخ السابقة وتجاوزها لتقديم بطولة تليق باسمها.

فعابها الكثير من الأخطاء التحكيمية الفاضحة وفشل تنظيمي خاصة في موضوع التأخر بتحديد الملاعب التي تحتضن حفل الافتتاح ومباريات البطولة وتغيير مقر إقامات الفرق وغيرها من الأخطاء.

إضافة إلى قرعة نصف النهائي التي كانت مصدر احتجاج كبير خاصة في مباراة الفيصلي الأردني والأهلي المصري، والسبب أن الفريقين سبق أن تواجها في الدور الأول.

أما موضوع الأخطاء التحكيمية التي تطورت في أكثر من مباراة إلى اعتداء على الحكام وتحميلهم مسؤولية الخسارة، لتكون أحداث المباراة النهائية بين الترجي والفيصلي "تتويجا للفشل" وحولت الملعب والمدرجات إلى ساحة معركة.

البداية كانت مع فريق نفط الوسط العراقي الذي هدد بالانسحاب من المسابقة بعد أن ألغى حكم مباراته مع الترجي هدفا صحيحا.

كما احتج الترجي على حكم مباراته مع الهلال السعودي، الأردني أدهم مخادمة الذي أقصى المهاجم هيثم الجويني بسبب ما اعتبره تمثيلا ليتبين فيما بعد أن الحكم أخطأ التقدير وقررت لجنة الانضباط رفع الايقاف عنه.

وبعد انتهاء مباراة الترجي التونسي والفتح الرباطي المغربي في نصف نهائي البطولة، توجه لاعبون ومسؤولون من الفتح للاحتجاج على الحكم السعودي تركي الخضير الذي خرج من الملعب في حراسة أفراد الأمن.

وفي نصف النهائي الثاني بين الفيصلي الأردني والأهلي المصري، انتقد مدرب الأخير الحكم وقال إنه "لم يحتسب لنا ركلة جزاء صحيحة وسمح للاعبي الفريق الأردني بإضاعة الوقت".

أما المشهد المؤسف كان في المباراة النهائية التي فاز فيها الترجي على الفيصلي 3-2، والتي شهدت شغبا أدى إلى اعتقال 38 مشجعا أردنيا أفرج عنهم بحسب سفير الأردن في مصر، علي العايد.

واعتدى مشجعو الفريق الأردني على حكم المباراة المصري إبراهيم نور الدين عندما احتسب هدفا مثيرا للجدل للترجي أحرزه شمس الدين الذوادي في الوقت الإضافي ليقود الترجي للفوز.

واشتعلت المدرجات بعد المباراة وحطم مشجعون مقاعد في الملعب وأظهرت لقطات تلفزيونية تعرض نور الدين لاعتداء آخر أثناء مغادرته أرض الملعب.

وعن الحادثة قال الحكم المصري إنه رفض بدافع وطني إلغاء المباراة النهائية رغم تجاوز لاعبي وبعض أفراد بعثة الفيصلي ضده.

وانتهى الوقت الأصلي بالتعادل 2-2 وفي الدقيقة 11 من الوقت الإضافي الأول سجل الذوادي هدفا اعترض عليه الفيصلي بداعي وجود تسلل.


وقبل الهدف مباشرة سقط إبراهيم دندوم لاعب الفيصلي أرضا بعد
كرة مشتركة في لقطة اعترض عليها الفريق الأردني أيضا.

وتسببت هذه الأحداث في توقف المباراة نحو خمس دقائق، حيث نزل رجال الأمن لحماية نور الدين الذي قال إنه من "غير المسموح لي التحدث في أمور فنية لكن لاعب الفيصلي الذي كان على أرض الملعب أثناء تسجيل هدف الفوز (دندوم) لم يصب بأذى بدليل أنه قام مسرعا عقب اهتزاز شباك فريقه".


يذكر أن الترجي حصل على مكافأة مالية قيمتها 2.5 مليون دولار، في حين حصل الفيصلي على ستمئة ألف دولار، وستقام النسخة المقبلة من البطولة في المغرب.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

توج فريق ليون الفرنسي بلقب دوري أبطال أوروبا لكرة القدم للسيدات على حساب باريس سان جيرمان، بعدما تغلب عليه أمس 7-6 بضربات الجزاء الترجيحية في المباراة النهائية التي انتهى وقتاها الأصلي والإضافي بالتعادل السلبي.

انتزع الزمالك المصري نقطة ثمينة من ضيفه اتحاد الجزائر بعد تعادلهما أمس 1-1 بالجولة الثالثة من منافسات المجموعة الثانية بدور المجموعات (الـ 16) بدوري أبطال أفريقيا لكرة القدم، والتي شهدت أيضا فوز أهلي طرابلس الليبي على كابس يونايتد الزيمبابوي 4-2.

أعلن الترجي بطل الدوري التونسي الممتاز لكرة القدم اليوم الجمعة تعاقده مع لاعب الوسط المدافع فرانك كوم بعد منافسة مع غريمه النجم الساحلي على الفوز بخدمات اللاعب الكاميروني.

المزيد من بطولات عربية
الأكثر قراءة