الملكي في "ريازور".. سنوات عجاف تلاها الفرج

يذكر التاريخ أن ريال مدريد لعب 18 مباراة ضد ديبورتيفو لاكورونيا منذ 1992 حتى 2008 في معقله "ريازور" ولم يفز عليه في أي مواجهة، الأمر الذي وضع معقل "ديبور" في خانة واحدة مع الكامب نو معقل برشلونة وملعب بلايدوس معقل سيلتا فيغو كأصعب اختبارات للملكي.

وتعرض الميرنيغي في هذه المواجهات الـ18 (17 في الليغا وواحدة في كأس السوبر الإسباني) إلى 13 هزيمة، وتعادل في خمس مباريات.

ولكن موسم 2009-2010 شكل نقطة تحول في مسار المواجهات بين الطرفين مع تراجع مستوى لاكورونيا، الذي كان أحد أفضل فرق القارة العجوز في تسعينيات القرن الماضي.

ففي يناير/كانون الثاني 2010 هزم "لوس بلانكوس" مضيفه 3-1، ومنذ تلك المباراة لم يخسر الريال في "ريازو"، حيث فاز في أربع من مبارياته الخمس الأخيرة وتعادل بواحدة دون أهداف في فبراير/شباط 2011.

وأثقل خسارة تلقاها أصحاب الأرض على يد الريال كانت 8-2 في موسم 2014-2015.

واللافت أنه في آخر مباراة من الموسم الماضي عندما كانت المنافسة على أشدها لخطف لقب الليغا، حلّ الريال ضيفا في ملعب "ريازور" وكان بحاجة للفوز وخسارة البرسا للظفر بلقب الليغا، غير أن فوز الريال بهدفين نظيفين لم يكن كافيا، لأن برشلونة هزم غرناطة بثلاثية نظيفة وحافظ على لقبه.

يذكر أن "ديبور" هزم ضيفه برشلونة 2-1 في "ريازور" في الأسبوع الـ27 من الليغا.

المصدر : الصحافة الإسبانية