أساطير كروية فشلوا مع منتخبات بلادهم

ميسي خسر نهائي كأس العالم 2014 (غيتي-أرشيف)
ميسي خسر نهائي كأس العالم 2014 (غيتي-أرشيف)

الفوز بكأس العالم أو بطولة أمم أوروبا أو كوبا أميركا هدف كل لاعب كرة قدم، ومسيرة أي لاعب مهما كانت عظيمة مع فريقه تبقى ناقصة في حال فشل بمساعدة بلاده للفوز بلقب كروي كبير.

فالفوز بهذه الألقاب يحتاج لتعاون فريق كامل وجهود لاعبين بشكل فردي، وكونك لاعبا كبيرا لا يعني أنك تستطيع قيادة منتخب بلادك لتحقيق لقب كبير.

وتاليا عشرة لاعبين فشلوا في تحقيق ألقاب مع منتخباتهم:

 10- ليونيل ميسي (الأرجنتين)

9- الحارس أوليفر كان (ألمانيا)

8- مايكل بالاك (ألمانيا)

7- روبرتو باجيو (إيطاليا)

6- دينيس بيركامب (هولندا)

5- لويس فيغو (البرتغال)

4- باولو مالديني (إيطاليا)

3- يوهان كرويف (هولندا)

2- أوزيبيو (البرتغال)

1- فيرينتس بوشكاكش (هنغاريا) 

المصدر : الصحافة البريطانية

حول هذه القصة

منذ أغسطس/آب الماضي والحديث لا ينقطع عن بول بوغبا. فاللاعب الشاب أصبح صاحب أكبر صفقة انتقال في تاريخ الكرة. عاد لبيته القديم والعيون مسلطة عليه وينتظرون إنجازاته مع مان يونايتد. الآن سيصبح سنه 24 عاما، فهل نضج بوغبا؟

عشرات ملايين الدولارات ترصدها الأندية الكبيرة في أوروبا سنويا لخطف المواهب الكروية التي ترى فيها مستقبل الفريق وتساهم في منحها الألقاب وتحقيق الإنجازات.

المزيد من كرة قدم
الأكثر قراءة