من لاجئ إلى أحد أفضل اللاعبين في العالم

200 مباراة لعبها مودريتش بقميص الريال (الأوروبية)
200 مباراة لعبها مودريتش بقميص الريال (الأوروبية)

سجل فوز ريال مدريد الصعب أمس على ريال بيتيس 2-1 المباراة رقم 200 للكرواتي لوكا مودريتش بقميص الملكي الذي انضم إليه في 2012.

ولمودريتش (31 عاما) قصة لجوء ومعاناة كانت كفيلة بأن تقضي على أحلام أي إنسان وليس لاعب كرة قدم.

وبدأت رحلة معاناة لوكا في بداية التسعينيات من القرن الماضي في الحرب الكرواتية، حين فر مع عائلته من مدينته سادار في يوغسلافيا السابقة وتنقل بين عدة مخيمات للاجئين حتى نهاية الحرب.

بعدها عاد لوكا لمدينته وانضم في سن الـ 16 إلى دينامو زغرب، وفي عام 2008 انتقل إلى توتنهام الإنجليزي وأمضى أربع سنوات في ملعب "وايت هارت لاين" حتى بات "أيقونة" الفريق.

مودريتش (يمين) قبل عشر سنوات بقميص دينامو زغرب (الأوروبية)

ثم طلب مدرب الملكي السابق جوزيه مورينيو التعاقد مع لوكا، وتم ذلك بعد مشوار طويل وشاق من المفاوضات بين ريال مدريد وتوتنهام.

وفي البرنابيو، يعد مودريتش أحد الأكثر اللاعبين محبة لدى جماهير الملكي الذي لعب في صفوفه 200 مباراة، 131 في الليغا و46 بدوري الأبطال، و16 بكأس الملك، وثلاثا في كأس السوبر الإسباني، واثنين في مونديال الأندية، ومثلهما في كأس السوبر الأوروبي.

المصدر : الصحافة الإسبانية

حول هذه القصة

قال الكرواتي لوكا مودريتش لاعب وسط نادي ريال مدريد إن اللاعبين عازمون على رفع التحدي خلال الموسم الجاري والتمسك بلقب دوري أبطال أوروبا، غير أنهم يمنحون الأولوية لاستعادة لقب الدوري الغائب عن خزائن الفريق لأربعة مواسم.

أصبح للثلاثي الشهير في ريال مدريد “بي بي سي” المؤلف من الويلزي غاريث بيل والفرنسي كريم بنزيمة والبرتغالي كريستيانو رونالدو، منافسا شرسا من ثلاثي جديد في “الملكي” هو “سي أم كي”: البرازيلي كاسيمرو والكرواتي مودريتش والألماني كروس.

أعلن نادي ريال مدريد متصدر الدوري الإسباني لكرة القدم اليوم الاثنين أن مدافعه الدولي البرازيلي مارسيلو يعاني إصابة في فخذه يتوقع أن تبعده زهاء شهر، بينما يعاني لاعب وسطه الدولي الكرواتي لوكا مودريتش إصابة في عضلات المحالب قد تبعده أسبوعين.

المزيد من كرة قدم
الأكثر قراءة