ميسي ونيمار ممنوعان من دخول بريطانيا

ميسي ونيمار قد يمنعان من دخول بريطانيا بسبب قضايا التهرب الضريبي (رويترز)
ميسي ونيمار قد يمنعان من دخول بريطانيا بسبب قضايا التهرب الضريبي (رويترز)

يواجه ثنائي برشلونة، الأرجنتيني ليونيل ميسي والبرازيلي نيمار، شبح عدم المشاركة في المباراة النهائية لدوري أبطال أوروبا لكرة القدم في حالة تأهل الفريق الإسباني لها حيث ستقام في كارديف الويلزية.

ووفقا لصحيفة "ذا صن" البريطانية، فإن ميسي ونيمار قد لا يتمكنان من دخول بريطانيا إذا لم تحل مشاكلهما القضائية في إسبانيا والمتعلقة بالتهرب الضريبي.

وفي تصريحات صحفية، قال رئيس الاتحاد الأوروبي أليكسندر سيفرين "ميسي ونيمار لديهما مشاكل قضائية ومتهمان بالتهرب الضريبي، بإمكاننا التخيل أنهما قد لا يتمكنان من الدخول إلى بريطانيا، ومن ثم فإنه في حالة تأهل برشلونة للنهائي لن يشاركا في هذا اللقاء، وهذا أمر خطير للغاية".

وأضاف "ما زلت أشعر بالإحباط بسبب ما تعرض له أورييه لاعب باريس سان جيرمان الفرنسي عندما كان فريقه سيواجه أرسنال الإنجليزي في النسخة الحالية للبطولة القارية، وإذا كان هذا تعامل السلطات البريطانية مع أي لاعب لديه محاكمة جارية فإن العديد من اللاعبين الذين يعانون من القضايا سيتخوفون ولن يذهبوا إلى بريطانيا لخوض المباريات القارية".

ومنع أورييه من دخول بريطانيا برفقة فريقه في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي لملاقاة أرسنال في دوري أبطال أوروبا بسبب ارتباطه بقضية اعتداء.

وأكد سيفرين أن منع اللاعبين من دخول بلد سيدفع الاتحاد الأوروبي لكرة القدم لإعادة النظر في تنظيم المباريات هناك.

ويواجه نادي برشلونة موقفا صعبا في دوري أبطال أوروبا وذلك بعد تعرضه في ذهاب الدور ثمن النهائي لهزيمة قاسية أمام باريس سان جيرمان 4-صفر، وسيستقبل النادي الكاتالوني نظيره الفرنسي في مباراة العودة يوم 8 مارس/آذار المقبل.

المصدر : الصحافة البريطانية

حول هذه القصة

يبدو أن مانشستر سيتي لم يتعب من محاولاته المتكررة استقطاب النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي من برشلونة، وخصوصا أن مستقبل اللاعب مع فريقه غير واضح حتى الآن.

أنقذ الأرجنتيني ليونيل ميسي فريقه برشلونة من الخسارة المحتمة في أكثر من مباراة، بتسجيله أهدافا في الوقت القاتل.

المزيد من أندية
الأكثر قراءة