لماذا لم يفز بيليه ومارادونا بالكرة الذهبية؟

بدأت مجلة "فرانس فوتبول" الرياضية المتخصصة بمنح جائزة الكرة الذهبية لأفضل لاعب بالعالم في عام 1956.

وأول الفائزين بالجائزة كانوا الإنجليزي ستانلي ماثيوس، والأرجنتيني -الإسباني ألفريدو دي ستيفانو والفرنسي ريموند كوبا، ومن بعدها فاز بالجائزة 43 لاعبا.

ولكن الجائزة لم تكن تمنح إلا للاعبين أوروبيين حتى عام 1995، ولهذا لم يفز بها نجوم كالأسطورة الأرجنتينية مارادونا و"الجوهرة البرازيلية" بيليه ومواطنه النجم روماريو.

وأول لاعب غير أوروبي فاز بالجائزة هو الليبيري جورج وياه في 1995 لتكر معها سبحة اللاعبين غير الأوروبين المتوجين بالجائزة وصولا إلى النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي الذي فاز بالجائزة خمس مرات بينها أربع متتالية.

ومنحت المجلة جائزة شرفية لمارادونا وبيليه ويقال إنه لو كانت تمنح من وقت إنشائها لغير الأوروبيين لكان الأسطورتان فازا بعشر جوائز بينهما كما فعل ميسي والنجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، اللذين يسيطران على الجائزة منذ 2008.

المصدر : الصحافة الإسبانية

حول هذه القصة

عندما سئل الإيطالي ماريو بالوتيلي مهاجم فريق نيس الفرنسي عن حظوظه للفوز بجائزة الكرة الذهبية لأفضل لاعب في العالم، أجاب النجم الإيطالي: إنه عليه قتل النجمين ليونيل ميسي وكريستيانو رونالدو ليحصل على هذه الفرصة.

كشفت مجلة فرانس فوتبول الفرنسية عن قائمة اللاعبين المرشحين لجائزة الكرة الذهبية للعام الحالي، ومن دون مفاجآت تقدم البرتغالي كريستيانو رونالدو والأرجنتيني ليونيل ميسي قائمة المرشحين.

رغم تقدم نجم ريال مدريد كريستيانو رونالدو على منافسيه في سباق الفوز بالكرة الذهبية الخامسة في تاريخه والثانية على التوالي لأفضل لاعب في العالم، لم يرشح مدرب الملكي زين الدين زيدان “الدون” للفوز بالجائزة ومعادلة رقم غريمه ليونيل ميسي.

ثلاثون لاعبا بطموحات مختلفة مرشحون لجائزة الكرة الذهبية المقدمة من مجلة فرانس فوتبول الفرنسية لأفضل لاعب بالعالم لعام 2017، لكن الصراع الحقيقي يبقى محصورا بين النجمين كريستيانو رونالدو وليونيل ميسي، اللذين تقاسما الجائزة في السنوات التسع الماضية.

المزيد من كرة قدم
الأكثر قراءة