غواريدولا.. "فيلسوف" أنفق أكثر من مليار يورو

عام واحد في تدريب فريق برشلونة الثاني كان كافيا لبروز نجم المدرب الإسباني بيب غوارديولا وتحوّله إلى أحد أبرز المدربين في تاريخ كرة القدم.

في عام 2008 انتقل "ملك التيكي تاكا" إلى الفريق الأول حيث قام بثورة في الفريق وقاده لتحقيق 14 لقبا بينها السداسية الشهيرة في 2009، وبعد حصوله على كل ما يتمناه أي مدرب مع فريق، قرر خوض تجربة تدريبية جديدة في الملاعب الألمانية في 2013 بتدريب "العملاق البافاري"، بايرن ميونيخ، وقاده لتحقيق سبعة ألقاب بينها مسابقتا كأس العالم (2013) للأندية وكأس السوبر الأوروبي (2013)، وبعد فشله في الفوز بدوري أبطال أوروبا، انتقل "الفيلسوف" إلى مانشستر سيتي في 2016 وما زال يبحث عن لقبه الأول الذي يبدو أنه سيكون أكثر من واحد هذا الموسم مع "السيتيزنز" الذي يخطط لإجراء مباحثات مع غوارديولا في نهاية الموسم لإبرامم عقد جديد طويل الأمد، بحسب الصحف البريطانية.

ولتحقيق هذه الألقاب أنفق غوارديولا أكثر من مليار ومئة مليون يورو في أقل من عشر سنوات في عالم التدريب مع ثلاثة فرق فقط:

– 433 مليون يورو مع برشلونة (2008-2012)

– 220 مليونا مع بايرن ميونيخ (2013-2016)

– 560 مليونا مع سيتي (2016 حتى الآن). 

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

قال بيب غوارديولا مدرب مانشستر سيتي متصدر الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم إنه يخطط لتعزيز خط دفاعه في فترة الانتقالات الشتوية المقبلة في يناير/كانون الثاني 2018 لتفادي أي نقص في ظل مشاركته بأكثر من منافسة.

ألهم السعي نحو الكمال المدرب الإسباني بيب غوارديولا أنه لا مجال لأن يسقط فريقه مانشستر سيتي متصدر الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم في فخ الثقة الزائدة بالنفس، بعد كسر الرقم القياسي لعدد الانتصارات المتتالية في الدوري أمس الأربعاء.

كشفت وسائل إعلام إنجليزية اليوم الاثنين أن نادي مانشستر سيتي متصدر ترتيب الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم يخطط لإجراء مباحثات مع مدربه الإسباني بيب غوارديولا في نهاية الموسم لإبرام عقد جديد طويل الأمد معه.

شهدت العلاقة بين السويدي زلاتان إبراهيموفيتش نجم مانشستر يونايتد الحالي والإسباني بيب غوارديولا مدرب مانشستر سيتي الحالي، حلقات من الخلاف وعدم التفاهم في الفترة التي قضاها الأول بصفوف برشلونة.

المزيد من كرة قدم
الأكثر قراءة