الهولندي فان خال يعتزل التدريب

فان خال أنهى مسيرة امتدت ثلاثة عقود (رويترز)
فان خال أنهى مسيرة امتدت ثلاثة عقود (رويترز)

قرر الهولندي لويس فان خال إسدال الستار على مسيرة تدريبية امتدت ثلاثة عقود، بحسب ما نقلت عنه اليوم الثلاثاء صحيفة هولندية.

وقال فان خال (65 عاما) لصحيفة دي تلغراف الهولندية "لا أعتقد أنني سأعود إلى العمل"، في تصريح رأت الصحيفة أنه يضع به "بشكل نهائي حدا لمسيرته التدريبية".

وكشفت الصحيفة عن أن فان خال رفض العديد من العروض منذ إقالته من تدريب مانشستر يونايتد الإنجليزي في 23 مايو/أيار 2016، بينها عرض من الصين ينال بموجبه خمسين مليون يورو مقابل التدريب هناك ثلاثة أعوام.

ونقلت "دي تلغراف" عن فان خال قوله "كان في إمكاني أن أقبل بالعرض إلا أني ما زلت هنا (في هولندا)، حصلت الكثير من الأمور مع عائلتي وحان الوقت لمواجهة الوقائع".

وبحسب الصحيفة، تمر عائلة فان خال بفترة صعبة بعد وفاة زوج إحدى بناته بشكل مفاجئ.

وأقالت إدارة مانشستر يونايتد فان خال نهاية الموسم الماضي بعد موسمين أحرز خلالهما فقط لقب مسابقة الكأس.

وكشف فان خال في حديثه للصحيفة عن أنه كان يفكر مليا قبل اتخاذ قرار تسلم تدريب أحد الفرق، وأضاف "قلت لنفسي إني سأتوقف، ثم قررت بعد ذلك أن أسميها بذكاء فترة انقطاع عن العمل"، وتابع "لكن حاليا، لا أعتقد أنني سأعود إلى العمل".

وأشار فان خال الذي تسلم أمس الاثنين في لاهاي جائزة تقديرية عن مجمل مسيرته إلى أنه كان يفكر بالتوقف مباشرة بعد كأس العالم في البرازيل عام 2014 حينما قاد بلاده إلى المركز الثالث، مضيفا "فجأة نادتني إنجلترا، كانت بلدا جميلا يغيب عن سيرتي الذاتية".

واعتبر أن الفوز بكأس إنجلترا مع يونايتد كان أعظم إنجاز في مسيرته التي تخللها إحراز لقب الدوري الهولندي مع أياكس ثلاث مرات والكأس ودوري أبطال أوروبا وكأس الاتحاد الأوروبي وكأس السوبر الأوروبية وكأس الإنتركونتيننتال مرة واحدة بين 1991 و1997.

وانتقل فان خال بعدها إلى إسبانيا حيث قاد برشلونة للقب الدوري مرتين وكأس إسبانيا وكأس السوبر الأوروبية مرة واحدة، ثم عاد إلى بلاده لقيادة ألكمار إلى لقب الدوري عام 2009.

وحل بعدها في الدوري الألماني مع بايرن ميونيخ وقاده إلى الثلاثية المحلية عام 2010، قبل أن يعود إلى الإشراف على منتخب بلاده للمرة الثانية (الأولى بين 2000 و2002) من 2012 حتى 2014 وصولا إلى الالتحاق بيونايتد بعد مونديال 2014.

ولدى سؤاله عما إذا كان حقق كل أحلامه أجاب فان خال "حققت كل شيء خلال حياتي، لا أريد التباهي بشأن الدول التي عملت فيها ومستوى الأندية التي دربتها، لكن بالنسبة لي لم يعد ثمة حقا أي أمر (للقيام به)".

المصدر : الفرنسية

حول هذه القصة

"رُبّ صدفة خير من ألف ميعاد" حكمة تنطبق على مهاجم مانشستر يونايتد الشاب ماركوس راشفورد الذي سجل هدفين، وقاد فريقه لدور الـ16 من دوري أوروبا، وأنقذ مدربه لويس فان خال.

لم يخطف مدرب مانشستر يونايتد الإنجليزي لويس فان خال الأضواء بانتفاضة فريقه أو بقائه بمنصبه رغم المطالبات بإقالته، بل بموقف طريف لا يتكرر كثيرا بالملاعب، فما هي أبرز طرائف المدربين؟

ينتقل مانشستر يونايتد من سقوط لآخر، فبعد فقدانه الأمل في الصراع على لقب الدوري الإنجليزي، وخروجه من دوري الأبطال الأوروبي، يرى نفسه قاب قوسين أو أدنى من مغادرة الدوري الأوروبي.

ذكرت شبكة سكاي سبورتس اليوم الخميس أن مانشستر يونايتد -الذي ينافس في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم- عيّن جوزيه مورينيو مدربا جديدا للفريق.

المزيد من أندية
الأكثر قراءة